اكتظاظ بمركز الفحوصات الخارجية بمراكش يٌقوِّض تدابير مواجهة “كورونا”

حرر بتاريخ من طرف

يشهد مركز الفحوصات الخارجية المحادي لمستشفى ابن طفيل بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس، اكتظاظا في أوساط المرضى والمرتفقين الأمر الذي يقوض الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذتها السلطات للحد من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

وأكدت مصادر لـ”كشـ24″، أن تجمع المرضى والمرتفقين بهذا الشكل يهدد بنشر الفيروس المستجد فيما بينهم الأمر الذي يفرض التدخل لاتخاذ اجراءات عاجلة لتطويق الموقف وإن اقتضى الأمر أغلاق المركز سيما وأنه يهتم بالفحوصات الأولية الغير مستعجلة والتي لا ضير في تأجيلها لما بعد الوباء.

ويطالب العاملون وفق مصادرنا، بإغلاق المركز قبل تفشي الكارثة سيما وأنه بالإظافة إلى المخاوف من انتشار فيروس كورونا هناك مرضى السل يتجولون بكل حرية في فضاء ضيق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة