اكتشاف “مفاجئ” لأحد أصغر الديناصورات في العالم!

حرر بتاريخ من طرف

عُثر على جمجمة أحد أصغر الديناصورات في العالم، حيث بلغ طوله بوصتين فقط، محفوظة جيدا في العنبر وتكشف عن عيون منتفخة و100 من الأسنان.

وأوضح الباحثون، الذين قالوا إنهم “فوجئوا” بالاكتشاف، أن الديناصور المجنح الشبيه بالطيور، يبدو وكأنه “نفق في الأمس”.

وباستخدام العينة التي تصغر حجم العنب البري، تمكّن فريق البحث من إنشاء نموذج في الكمبيوتر لجمجمة الديناصور.

وعلى الرغم من حجمه، تبين أن المخلوق الصغير كان مفترسا يُحتمل أنه تغذى على البق، منذ نحو 99 مليون سنة، فيما تسمى اليوم ميانمار.

واحتفظت جمجمة الديناصور المعروف باسم Oculudentavis khaungraae، بتفاصيل رائعة مع الأسنان الحادة المرئية في نموذج ثلاثي الأبعاد.

وقالت معدة الدراسة وعالمة الحفريات، جينغما أوكونور، من الأكاديمية الصينية للعلوم: “يمكن رؤية هذه الجمجمة الجميلة الصغيرة وهي محفوظة في هذه القطعة من الكهرمان (العنبر). كنت أتجول لأعرضها أمام الجميع”.

وكان لدى Oculudentavis فتحات عين كبيرة، تشبه تلك الموجودة لدى السحلية، مع فتحات ضيقة لا تسمح إلا بدخول كمية صغيرة من الضوء- ما يشير إلى أنه من المحتمل أن يكون نشطا فقط خلال النهار. كما أظهرت العينة نمطا من الاندماج في عظام الجمجمة لم يسبق رؤيته.

ويضيف الاكتشاف المذهل إلى المجموعة الرائعة من أحافير العصر الطباشيري، التي استُردت من رواسب العنبر في وادي هوكاونغ شمال ميانمار.

وقال الباحثون إن Oculudentavis يملأ فجوة حيوية في السجل الأحفوري، إلى جانب تقديم رؤية جديدة لتطور الطيور.

وتوضح الحفريات أن بعض أجسام الطيور خضعت للتصغير الشديد، في وقت مبكر من العملية التطورية.

ونُشرت النتائج الكاملة للدراسة في مجلة Nature.

المصدر: ديلي ميل

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بالفيديو.. سيدة تكتشف نتيجة تحليلات كوفيد19 وتحكي ل كشـ24 عن تفاصيل الانتظار الرهيب وكيف تم التعامل معها

فيديو

للنساء

ساحة