اكتشاف فصيل جديد من قردة منقرضة في قبر أثري

حرر بتاريخ من طرف

عثر على بقايا عظام قرد يعود لنوع منقرض ونادر من قردة “Gibbon”، إذ كان مدفونا مع عائلة الإمبراطور الصيني الأول، ويعتقد أنه ملكيته تعود للعائلة نفسها.

وعثر على بقايا الهيكل العظمي بعد الكشف عن القبر الأثري الذي يعود إلى أكثر من 2200 سنة، في مدينة شانغان التاريخية الصينية. كما يعتقد أن قرود “Gibbon” كانت تعتبر حيوانات نبيلة في العصور الصينية القديمة، وكانت تربى في البيوت والحدائق.

ويعتبر العلماء أن الاكتشاف مهم للغاية، لأن العظام تكشف عن فصيل جديد من قردة “Gibbon”، والتي انقرضت في أنحاء الصين والشرق الآسيوي.

ويعتبر توسع مواطن البشر وزحفها نحو الغابات، السبب الرئيسي لانقراض “Gibbon” في الصين، وذلك على الرغم من تبجيل الصينين القدماء لهذع القردة.

كما تضمن القبر العملاق هياكل عظمية لفهود وقطط برية ودببة، يعتقد أن ملكيتها تعود إلى جدة الإمبراطور الصيني الأول، كين شي هوانغ.

المصدر: إنديبندنت

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة