اكتشاف عامل جديد يهدد خصوبة الذكور

حرر بتاريخ من طرف

حذر باحثون من أن تغير المناخ يمكن أن يشكل تهديدا لخصوبة الذكور، حيث تسبب موجات الحر ضررا خطيرا وطويل الأمد على الحيوانات المنوية.

ووجد الباحثون أن الخصوبة عند الحشرات الذكور، تنخفض بشكل ملحوظ عندما ترتفع درجات الحرارة فوق المعدل الطبيعي لفترات قصيرة.

وبعد تعريض الخنافس لموجات الحرارة مدة 5 أيام، مع ارتفاع درجات الحرارة من 5 إلى 7 درجات مئوية، انخفضت كمية الحيوانات المنوية التي تم إنتاجها إلى النصف. ومع ذلك، لم تتأثر الإناث.

وقال الأستاذ الدكتور، مات غيغ، قائد مجموعة البحث في جامعة East Anglia: “لقد أثبتنا أن وظيفة الحيوانات المنوية هي سمة حساسة بشكل خاص عند ارتفاع درجة حرارة البيئة. ويمكن أن تقدم تفسيرا لأسباب عجز التنوع البيولوجي في ظل تغير المناخ”.

وتظهر النتائج التي نُشرت في مجلة Nature Communications، أن النسل الذي تم إنجابه خلال موجات الحر، أقل خصوبة ويعيش حياة أقصر من الطبيعي بشهرين.

وبهذا الصدد، قال كريس سيلز، الذي قاد الدراسة: “من المرجح أن تواجه الحشرات في الطبيعة موجات حرارية متعددة، والتي يمكن أن تصبح مشكلة للإنتاجية السكانية، نتيجة ضعف التكاثر الذكوري”.

 

ديلي ميل

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة