اكتشاف إصابة مريض بفيروس كورونا يهز الاطقم العاملة بمصحة خاصة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

اهتزت مصحة خاصة بمدينة مراكش صباح يومه الاثنين 30 مارس، على وقع اكتشاف اصابة مريض يرقد فيها بفيروس كورونا، بعد إجراء تحليلات طبية له عقب خضوعه لعملية جراحية، ما خلق حالة من الهلع والاستياء في صفوف الاطر الصحية والمستخدمين، نظرا لتعاملهم عن قرب مع المريض لايام، في ظل عدم توفر وسائل الوقاية المعتمدة.

وسادت أجواء من الريبة والاحتقان وسط الجميع في مصحةمراكش الخاصة “HPM” المتواجدة بقلب جليز، بما فيهم الممرضين وحراس الامن وكل المستخدمين العاملين بالمصحة، الذين عبر عدد منهم في تصريحات لـ “كشـ24″ التي انتقلت لعين المكان، انهم طالبوا أكثر من مرة من إدارة المؤسسة الصحية بتوفير الوسائل الوقائية الضروروية، في ظل الظرفية الوبائية الحالية وتفشي فيروس كورونا، الا ان الادارة لم تستجب لمطالبهم، قبل ان يصطدمو بالخبر الصاعقة صباح اليوم، عقب صدور نتائج تحليلات المريض الذي ولج المصحة قبل ثلاثة ايام للخضوع لعملية جراحية، وتأكد اصابته بالفيروس المدني، ليتم نقله على وجه السرعة لمستشفى ابن زهر لاستكمال العلاج.

وقد عاينت كشـ24” حجم الاحتقان والتخوف الذي ساد وسط كل من في المصحة، التي لم يعد هناك حديث فيها سوى عن اصابة المريض المذكور بكورونا ، واحتمال نقله العدوى للطاقم الطبي الذي تعامل معه بشكل مباشر، الى جانب باقي العاملين بالمصحة، في الوقت الذي رفضت ادارة المصحة تقديم اي توضيحات رسمية لـ “كشـ24” بينما كان هاتف مديرة المصحة يرن دون مجيب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة