اقتحام منزل ضابط سامي متقاعد في الجيش وترويع أفراد أسرته

حرر بتاريخ من طرف

استنكرت جمعيات ووداديات الحي العسكري الممثلة لقدماء المحاربين والمتقاعدين العسكريين وأسرى الحرب و أرامل ويتامى الجيش، “إقدام عناصر تابعة لوكالة المساكن والتجهيزات العسكرية بمعية عناصر تابعة لصندوق الإيداع والتدبير، وتحت حماية الحامية العسكرية، يوم الخميس 16 ماي الجاري، على اقتحام منزل أحد المتقاعدين العسكريين بمراكش، في غياب صاحبه وترويع أمن زوجته وتهديد ابنته مما أثر سلبا على امنهم وصحتهم”.

وعبرت جمعيات ووداديات الحي العسكري، في بيان موجه إلى والي جهة مراكش آسفي، والجنرال دوبريكاد قائد الحامية العسكرية، عن ادانتها لهذا “الهجوم والإعتداء السافر على حرمة المنازل وعلى أمن واستقرار جنود صاحب الجلالة، خصوصا وأن الامر يتعلق بضابط سامي متقاعد من الجيش قدم الغالي والنفيس في سبيل حماية الوطن، والذي خرج بعاهة مستديمة خلال مشاركته في معارك حرب الصحراء”.

وحذر المصدر ذاته، من  ” أي استفزازات من هذا القبيل، لكونها تؤدي الى تأجيج الاوضاع أكثر والزيادة في حالة الإحتقان التي تسبق الإنفجار”، وفقا لتعبير البيان.

وطالبت الجمعيات بضرورة التدخل العاجل لوضح حد لما أسموه تصرفات واستفزازات وعجرفة بعض المسؤولين، مؤكدة على “حقها في اللجوء إلى القضاء ومراسلة الفعاليات الحقوقية والصحفية للدفاع عن حقوق هاته الشريحة المهمشة والمقصية والتي لم يسمح لها حتى بالإستقرار الأسري في آواخر لحظات عمرها”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة