افتتاح معرضي “ماروك إن مود” و”ماروك سورسينغ” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

افتتح، أمس الخميس، المعرضان التجاريان للملابس الجاهزة والمنسوجات “ماروك إن مود” و”ماروك سورسينغ” في بارك إكسبو بحلبة مولاي الحسن بمراكش، بحضور وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي.

ويتطلع معرضا “ماروك إن مود” و”ماروك سورسينغ”، المنظمين على مدى يومين من طرف الجمعية المغربية لصناعات النسيج والملابس، إلى أن يشكلا منصة للتواصل بين الصناعيين المغاربة العاملين في مختلف حلقات سلسلة القيمة لقطاع النسيج، من خلال منحهم فضاء للتبادل واللقاءات.

ويتوزع المعرضان، اللذين تمت تهيئتهما على مساحة 4 آلاف متر مربع، على 5 أنظمة بيئية، وهي “فاست فاشن” و”دنيم” و”ماي” و”تيلورينغ”، وعلامات التوزيع التجارية المغربية.

وبالإضافة إلى المغرب، سيعرف المعرضان مشاركة خمسة بلدان أخرى، وهي فرنسا ضيف الشرف، وتركيا والبرتغال والصين وباكستان، ستعمل على تقديم منتجاتها مع تواجد علامات تجارية مشهورة.

وسيتم التركيز بشكل خاص، خلال هذين المعرضين، على أسواق شمال أوروبا وألمانيا والدول الاسكندنافية وهولندا. ويشمل برنامج هذه الدورة تنظيم العديد من الندوات والموائد المستديرة للتبادل بين فاعلين وطنيين ودوليين حول مختلف المواضيع الراهنة، ووضعية وتطورات الأسواق، وكذا مواضيع عن المسؤولية الاجتماعية والبيئية.

وتعتبر الدورة السابعة عشر لمعرض “ماروك إن مود”، المخصصة لعرض الملابس المغربية، منصة مرجعية تهدف إلى تقديم المعرفة ونطاق عرض قطاع الملابس المغربية بمختلف أنواعها وتنوعاتها، وكذلك الإبداع والقدرة على تقديم مجموعات وخدمات القرب والمهارات والقدرات.

أما الدورة السادسة عشر “ماروك سورسينغ”، فهي معرض مخصص للمصادر الوطنية والدولية، يشمل جميع الأنشطة التي تسهم في إنتاج الملابس، من المادة الخام إلى الغزل والأقمشة والإكسسوارات واللوازم والخدمات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة