افتتاح قنصليات بمدن بالصحراء يصيب الجزائر بالسعار

حرر بتاريخ من طرف

نددت وزراة الخارجية الجزائرية بافتتاح جمهوريتا غينيا والغابون يوم الجمعة الماضي قنصليتين بمدينتي الداخلة والعيون، معتبرة هذه الخطوة “خرقا فاضحا للقانون الدولي”.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها، بأن “هذه الخطوة (التي اعتبرتها خطيرة) لا يمكنها بأي حال من الأحوال إضفاء الشرعية على احتلال الأراضي الصحراوية ولا المساس بحق الشعب الصحراوي، غير القابل للتصرف ولا السقوط بالتقادم، في تقرير مصيره طبقا لقرارات ولوائح الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي”، وفق تعبير البيان.

وأضاف البيان “إن هذه القرارات الأحادية الجانب التي تهدف لعرقلة المسار الحالي لتصفية الاستعمار، علاوة على أنها انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي المتعلقة بحق الشعوب في تقرير مصيرها”.

واعتبرت الجزائر أن هذا القرار يخرق أيضا “مبدأ التضامن الذي يجب أن يسود بين الدول المؤسسة للاتحاد الإفريقي، والذي يجب أن يحكم العلاقات بين الدول الإفريقية”، في إشارة إلى أن جبهة البوليساريو الإنفصالية عضو داخل المنظمة القارية.

وكانت جمهورية الكوت ديفوار أول من افتتح قنصلية في مدينة العيون خلال شهر يونيو الماضي، تلتها جزر القمر في دجنبر، ثم غامبيا التي افتتحت قنصلية بمدينة الداخلة الأسبوع المنصرم.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة