افتتاح الدورة الـ 5 لمهرجان الحوز في نسخته الصيفية وسط أجواء احتفالية

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت، عشية اليوم السبت، بتحناوت، وسط أجواء احتفالية مميزة، فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الحوز، في نسخته الصيفية، والمنظمة في الفترة ما بين 07 و 10 يوليوز الجاري، تحت شعار”الروابط بين الثقافة و ريادة الأعمال.”

ومر حفل الافتتاح الرسمي في حضور والي جهة مراكش آسفي محمد صبري ووالي أمن مراكش سعيد العلوة وعامل إقليم الحوز عمر التويمي ورئيس المجلس الاقليمي للحوز  ابراهيم اوتوكارت ومسؤولين إداريين ومنتخبين ورجال أعمال وفنانين وأدباء، فيما توزعته فقرات متنوعة، شملت موكباً للفنون المعاصرة والتقليدية مع “أوالن آرت”، وآخر للفرق الفنية المشاركة، جابا شوارع المدينة، علاوة على افتتاح معرض للصناعة التقليدية والمنتوجات المحلية، فضلا عن افتتاح عروض في الفروسية التقليدية “التبوريدة” وسط متابعة لافتة من ساكنة وزوار المنطقة، إضافة إلى تنظيم زيارة لمجموعة من اللوحات الجدارية الفنية، علاوة على افتتاح معرض فني لـ “مواهب الحوز” بالفضاء الإقليمي للجمعيات بتحناوت.

وتتميز دورة هذه السنة من “مهرجان الحوز” في النسخة الصيفية، الذي تغطي أنشطته مدن وبلدات تحناوت وآيت أورير وأمزميز وإمليل وآيت أورير ودوار تيزي نوشك ودوار أزرو وأوكايمدن، وينظم على مدى أربعة أيام، من طرف “جمعية الحوز للثقافة والفن والتربية”، التي يرأسها الفنان التشكيلي محمد المرابطي، بتنسيق مع عمالة إقليم الحوز، ببرنامج متنوع ومشاركة وازنة وفعالة، لعدد من الأسماء المعروفة، في عوالم الفكر والأدب والفن، مغربياً، وعلى الصعيد الدولي.

وحسب المنظمين تعد الطبعة الخامسة من المهرجان استمرارية لتركيز الأهداف المنشودة التي طبعت النسخة السابقة، و منصة للإرسال والتبادل بين الفنانين والمثقفين ورجال الأعمال الشباب ورجال الأعمال والمزارعين والحرفيين. وتتقاطع فيها التخصصات الفنية والعلمية والتكنولوجية؛ مع تقييم الحرف والمعرفة والمهارات.كما تتساءل عن الروابط بين الفن والثقافة والأعمال وتسعى إلى العمل للكشف عن إبداع شباب الحوز.

ويهدف مهرجان الحوز، إلى تحقيق مجموعة من الأهداف يأتي على رأسها التعريف بالمنتوج الثقافي والتربوي لساكنة الإقليم ولمختلف المؤسسات والبنيات الرسمية وهيئات المجتمع بالإقليم، ودورها في التمكين الثقافي والتربوي لساكنة الحوز وفي إبراز التراث اللامادي الغني والمتنوع للإقليم، سواء على مستوى الرموز السياحية والعمرانية، أو على مستوى التراث الشفوي والموسيقي والروحي الذي تزخر به المنطقة”.

وتتخلل برمجة دورة هذه السنة، على المستوى الموسيقي، تشكيلة فنية متميزة تمزج بين الراب الأمازيغي، والموسيقى الإفريقية، وموسيقى كناوة، مع اكتشاف مواهب محلية شابة وتقديمها أمام الجمهور، من خلال تخصيص منصات موسيقية للعروض الفنية، و توفير فضاءات للتكوين وفتح فرص أمام الشراكات المقاولاتية لإبراز المواهب الصاعدة.

ويتضمن برنامج المهرجان، تنظيم سهرات فنية كبرى بمنصة تحناوت، تستضيف ألمع نجوم الأغنية المغربية بمختلف تلويناتها وذلك من 08 إلى 10 يوليوز الجاري، وعرض الشريط الوثائقي للمخرج المغربي كمال هشكار “تنغير جيروزاليم” بفضاء المقام، علاوة على عرض تشكيلة من الأفلام السينمائية لكل من فوزي السعدي وأحمد المعنوني وأحمد بايدو بمجموعة من الفضاءات العمومية بالحوز في أوريكة وأزرو وإمليل.

كما يقترح البرنامج، معارض فنية للمواهب الشابة بتحناوت، آيت أورير وأمزميز، إضافة إلى عرض أعمال للفنان الفوتوغرافي “إنا تايم” بفضاء المقام بتحناوت ، إلى جانب عرض لأعمال الفنانة الموهوبة مريم آيت تاكاديرت، كما سيحظى موقع دوار تيزي نوشك معرض فني “40” لـ ليلى العلوي، كما سيتم الإطلاع بموقع العزيب بأوكايمدن على التركيب الفني “زمان مكان” للفنان خليل غريب.

يذكر أن النسخة الربيعية لمهرجان الحوز، تم تنظيمها في الفترة ما بين 3 إلى 7 مايو المنصرم، في كل من تحناوت، أغمات و تمصلوحت وأوكايمدن، وعرفت تنظيم مؤتمرات وندوات و لقاءات فكرية وأدبية وعلمية وثقافية، بالإضافة إلى الجولات السياحية الهامة التي تعكس غنى الموروث الثقافي والحضاري لإقليم الحوز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة