افتتاح الدورة الثامنة للمعرض الدولي للزراعة بالدوحة بمشاركة المغرب

حرر بتاريخ من طرف

افتتحت اليوم الثلاثاء بالدوحة وإلى غاية 27 مارس الجاري ، الدورة الثامنة للمعرض الدولي للزراعة الذي تنظمه وزارة البلدية والبيئة القطرية ، بمشاركة 35 دولة عربية وأفريقية ودولية ، من ضمنها المغرب .

ويضم الرواق المغربي بالمعرض ، والذي حظي باهتمام عدد من المهنيين من قطر ودول مشاركة ، باقة من المنتوجات الفلاحية المتنوعة العضوية ، كالحوامض والخضروات على اختلاف أنواعها ، إضافة إلى عدد هام من الفواكه ، وهي منتوجات تبرز مدى حرص المملكة على تطوير الزراعة العضوية وتنوعها .

وأشرف على افتتاح هذا الموعد الذي ينظم بمركز المعارض والمؤتمرات في دورة استثنائية بسبب الإجراءات الاحترازية المشددة للحد من انتشار فيروس كورونا ، وزير البلدية والبيئة القطري عبد الله بن عبد العزيز بن تركي السبيعي ، بحضور وفد ضم بالخصوص وزيري المواصلات والاتصالات ، والتنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية ، وبعض السفراء المعتمدين لدى قطر ، وشخصيات قطرية ودولية .

وقام الوفد بجولة داخل المعرض ،حيث زار عددا من الأروقة التي أقيمت في هذه الدورة ، لمؤسسات وشركات محلية مهنية إلى جانب أخرى عربية ودولية فاعلة في القطاع الزراعي بكل تخصصاته ، تشارك من خلال سفارات بلدانها وكذا مكاتبها التجارية العاملة في قطر.

وقال وزير البلدية والبيئة في تصريح للصحافة بالمناسبة ، إن المعرض ينظم في ظل إجراءات احترازية بسبب جائحة كورونا ، مشيرا إلى أن هذا الموعد يعد ملتقى لعدد كبير من الشركات العالمية العاملة في المجالات الزراعية والبيئية على اختلافها ، وفرصة متميزة للتعرف عن قرب على أنواع كثيرة من المستلزمات والمعدات .

وذكر أن بلاده أولت في السنوات الأخيرة، اهتماما كبيرا لتطوير الأمن الغذائي والثروة الزراعية وأيضا البيئية، من خلال إنجاز مشاريع كبرى في المجال ، وتوفير كل الوسائل الضرورية لدعمها، خاصة فيما يتعلق بالأمن الغذائي باعتباره إحدى الركائز الأساسية والهامة التي تسعى الدولة إلى تحقيقها .

ويقام المعرض التي تساهم في دعمه نحو 12 مؤسسة من القطاع الخاص وهيئة حكومية ، على مساحة تبلغ 23 ألف متر مربع ، تتوزع إلى عدة أجنة عرض متخصصة ، منها المنتجات البيطرية ، والصناعات الغذائية ،وأسواق الخضار ، والفواكه ، والتمور، والعسل ، إلى جانب سوق المشاتل التي تقام لأول مرة في المعرض وأجنجة خاصة بآخر أنواع المعدات والآلات التي يتطلبها القطاع الزراعي .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة