افتتاح أعمال الدورة ال33 لمجلس إدارة المركز الإسلامي لتنمية التجارة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

افتتحت يوم أمس بمدينة مراكش المغربية أعمال الدورة الثالثة والثلاثين لمجلس إدارة المركز الإسلامي لتنمية التجارة التابع لمنظمة التعاون الإسلامي الذي ينعقد على مدى يومين و يخصص لعرض ومناقشة مختلف أنشطة المركز وحسابات السنة المالية لسنة 2015 والمصادقة على برنامج عمله برسم سنة 2017.

وأوضح الوزير المكلف بالتجارة الخارجية بالمغرب محمد عبو، في افتتاح أعمال هذه الدورة أن الحجم الإجمالي للمبادلات التجارية بين المملكة المغربية والبلدان الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي بلغ خلال سنة 2014 ما يناهز 11,1 مليار دولار أمريكي، وذلك بالرغم من الظرفية التي ميزت البيئة الاقتصادية العالمية، مبيناً أن هذا النمو يعود بالأساس إلى الأعمال التي قام بها المركز الإسلامي لتنمية التجارة لتنشيط هذه المبادلات البينية ومختلف المبادرات التي تم إطلاقها من طرف المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة والبنك الإسلامي للتنمية.

وشدد المسؤول المغربي على ضرورة الإسراع في تفعيل النظام التجاري التفضيلي بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والشروع في الجولة الثالثة من المفاوضات التجارية الذي أضحى أكثر إلحاحا خاصة وأن هذه البلدان هي بصدد ولوج مرحلة استشرافية جديدة تتمثل في تنفيذ مقتضيات البرنامج العشري الجديد للمنظمة والخاص بالفترة 2015/2025 في شقه التجاري الرامي إلى بلوغ نسبة 25 % كنسبة للتجارة البينية.

وجدد الوزير المغربي الدعوة إلى القطاعين العام والخاص ومختلف الهيئات بالبلدان الإسلامية للانخراط في توسيع مجال التعاون الاقتصادي والتجاري ليشمل مجالات أكثر رحابة من أجل تحقيق رؤية الاندماج الاقتصادي والتجاري المنشود، مبرزا أهمية تبني رؤية مستقبلية متوازنة بشأن أنشطة المركز للاستجابة لمختلف حاجيات الدول الأعضاء في مجال التنمية وتنشيط التجارة.

ويتضمن برنامج هذه الدورة عقد اجتماع لجنة التجارة والاستثمار لمنظمة التعاون الإسلامي يومي 16 و17 مارس الجاري، الذي سيخصص لتعزيز التنسيق بين مؤسسات هذه المنظمة، خاصة فيما يتعلق بتفعيل المشاريع والأنشطة المرتبطة بتمويل التجارة بالبلدان العضوة بمنظمة التعاون الإسلامي وتنظيم أنشطة حول صناعة منتوجات “حلال” وإنعاش الشباك الوحيد بالدول الأعضاء.
وتهم هذه الأنشطة أيضا المشاركة في الدورة ال15 للمعرض التجاري للدول الأعضاء بالمنظمة المزمع تنظيمه من 22 إلى 26 مايو المقبل بالرياض ، وتنظيم الدورة الثانية لأعضاء إنعاش التجارة واجتماع وكالات إنعاش الاستثمار والمشاركة في المنتدى الثاني للاستثمار ومنتدى الاستثمار العام والخاص لتنمية السياحة وبرنامج عمل المنظمة برسم سنة 2017 – 2018.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس إدارة المركز الإسلامي لتنمية التجارة يضم في عضويته كلا من المملكة العربية السعودية وغامبيا والغابون ومصر وإيران

وماليزيا ومالي والمغرب وتركيا، وهي دول تم انتخابها من طرف البلدان العضوة بمنظمة التعاون الإسلامي خلال الجمع العام للمركز الإسلامي لتنمية التجارةK الذي انعقد بجدة في شهر أبريل 2015.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة