اعلانات مشبوهة تروج للدعارة بمراكش تحت ستار توظيف عاملات للنظافة

حرر بتاريخ من طرف

“تكون رشيقة وصغيرة السّن.. تبيت في منزل مستخدمها والراتب مغر مع إظهار الصورة إن أمكن.. هي ليست إعلانات بحث عن بائعات أو سكرتيرات، وإنما هي إعلانات منتشرة وبكثرة على بعض المواقع الإلكترونية، للبحث عن عاملات نظافة للبيوت بمدينة مراكش.. ومثل هذه الإعلانات تطرح أكثر من علامات استفهام، خاصة وأنها تجرى بعيدا عن أعين السلطات، والظاهرة جعلت مختصين يؤكدون انتشار الدعارة المقنّنة على الأنترنت، مطالبين بمراقبة مثل هذه الإعلانات، قبل وقوع الفأس في الرأس.

كثيرة هي اعلانات البحث عن عاملات نظافة، المنتشرة على بعض المواقع الإلكترونية، مع اشتراط مواصفات معينة للعاملة، أهمها حسبما رصدناه في بعض الإعلانات، أن تكون العاملة صغيرة السن، رشيقة، تتمتع بصحة جيدة، وتبيت في المنزل.

هي إعلانات كثيرة، وبصيغ غريبة، تثير الشبهات، وغرابة هذا النوع من الإعلانات، تجعلنا نشتبه بكون أغلبها تروج لدعارة مقننة، وقد تسقط كثير من الفتيات ضحية عصابات للدعارة، حيث يلتحقن بعملهن على أساس أنهن عاملات نظافة، ليكتشفن لاحقا استغلالهن في أعمال مشبوهة.

ويرى خبراء معلوماتيون، أن الأنترنت لا يتم مراقبتها جميعا، ولن يتحرك رجال الأمن إلا بعد ايداع ضحايا هذه الإعلانات شكاوى، في وقت تحارب المصالح الأمنية الجريمة الإلكترونية الواضحة المعالم بمراكش، على غرار التهديد والابتزاز والتشهير عبر الأنترنت والإشادة بالأعمال الإرهابية وغيرها من الجرائم الإلكترونية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة