اعتقال 4 استقلاليين بعد الهجوم على مركز تصويت بالرحامنة

حرر بتاريخ من طرف

  اعتقلت سلطات إقليم الرحامنة أربعة أشخاص محسوبين على حزب الاستقلال، على خلفية الاعتداءعلى مكتب تصويت في جماعة الجعافرة بإقليم الرحامنة صباح اليوم الجمعة.
وقد أكد مصدر من حزب الاستقلال خبر توقيف العناصر الأربعة، غير أنه دافع عن براءتهم من الإساءة للعملية الانتخابية، متهما عناصر محسوبة على الأصالة والمعاصرة بالتورط في الاعتداء على مكتب التصويت صباح اليوم، ما أدى إلى توقيف الاقتراع به قبل السيطرة على الوضع واستئناف العملية من جديد.
وأكد المصدر انسحاب مراقب الحزب من المكتب المشرف على عملية الانتخاب، وأن عددا من مناصريه اتجهوا للاحتجاج أمام مقر العمالة على محاولات إفساد الانتخابات واعتقال الاستقلاليين الأربعة.
في المقابل، أنكر مصدر قيادي من الأصالة والمعاصرة تورط منتسبين إليه في أي أعمال عنف في المنطقة، سواء استهدفت المواطنين أو مراكز الاقتراع، مؤكدا أن التحقيقات وحدها من شأنها كشف المتورطين.
يذكر أن المنطقة تشهد تنافسا حادا بين مرشحي حزب الاستقلال ومرشحي “البام”، وخاصة مع البرلماني كمال عبد الفتاح.
وعلم لدى السلطات المحلية لإقليم الرحامنة، صباح اليوم، أن عملية التصويت بالمكتب المحدث بدوار القسامة جماعة الجعافرة قيادة أولاد تميم، توقفت حوالي الساعة 8 و40 دقيقة من يومه الجمعة 4 شتنبر 2015، بعد إقدام 8 أشخاص على اقتحام مكتب التصويت وتكسير صندوق الاقتراع.
وقد عملت السلطات المحلية، ضمانا لسيرورة عملية التصويت، على استبدال صندوق الاقتراع، حيث فتحت عملية التصويت أمام الناخبين حوالي الساعة 9 و5 دقائق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة