اعتقال “مشعوذ” بفاس إغتصب قاصرات وصورهن عاريات

حرر بتاريخ من طرف

أنهت مصالح الدرك الملكي بقرية با محمد بإقليم تاونات بفاس، نشاط مشعوذ كان يختفي وراء جلباب “راقي شرعي”، ويقوم بالنصب والاحتيال على النساء اللائي يقصدنه من أجل تلقي العلاج.

وذكرت مصادر مطلعة، أن المعني بالأمر البالغ من العمر حوالي 35 سنة، يشتبه بتغريره بقاصرات وهتك عرضهن بعد أن يناولهن مخدرات ومشروبات كحولية، مستغلا محله لاستقبال النساء والفتيات للنصب عليهن باسم الرقية الشرعية، وممارسة الدجل والشعوذة وأفعال شائنة.

وأشارت المصادر ذاتها أن مصالح الدرك الملكي حجزت في منزله مواد مخدرة وأخرى تستعمل في أعمال السحر والشعوذة، فضلا عن كاميرات مراقبة توثق أفلاما جنسية تخص ضحاياه من الفتيات، اللواتي وقعن في فخ مخططاته الشيطانية.

وكشف المصادر،  أن المعني بالأمر، كان يستقدم الفتيات من أجل الرقية الشرعية، في حين كان يعمد إلى ممارسة الجنس وتصوير من لجأ إليه بدافع العلاج.

وينتظر أن تحيل عناصر الدرك الملكي، الاثنين، المعني بالأمر إضافة إلى فتاتين على النيابة العامة المختصة باستئنافية فاس لمحاكمتهم بالمنسوب إليهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة