اعتقال متهمان وتمتيع اثنان بالسراح في جريمة القتل بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمراكش ، ليلة الجمعة 22 يونيو الجاري ، إيداع متهمين في سجن الأوداية بعد متابعتهما من أجل القتل العمد بواسطة السلام الأبيض وعدم التبليغ عن جريمة وعد تقديم مساعدة لشخص في حالة خطر، كما قرر إخلاء سبيل متهمين آخرين ومتابعتهما في حالة سراح إلى حين استدعائهما لاستكمال التحقيق.

وكان الوكيل العام للملك بالمحكمة ذاتها، قد أحال المتهمين ، في ساعات متأخرة من ليلة الجمعة،  يتعلق الامر بالمسمى ” ع م ” الكاتب الإقليمي لإحدى الهيئات النقابية المستخدم بشركة اسمنت المغرب، والمسمى ” م ا ” المزداد سنة 1989 ، اللذين تم ايداعهما المركب السجني الاوداية، في الوقت الذي تمت متابعة كل من ” ص ا ” من مواليد سنة 1984 ، و ” ز ي ” المزداد سنة 1991 في حالة سراح .

وتعود تفاصيل الجريمة، إلى ليلة الثلاثاء الماضي، وكشفت التحقيقات الأولية لجريمة القتل التي هزت مركز المزوضية، والتي تشرف عليها الضابطة القضائية للدرك الملكي شيشاوة، عن ملابسات الجريمة، بعد أن أكد ثلاثة من المتهمين أن الفاعل الرئيسي للجريمة هو المسمى “ع ر” شقيق الرئيس الأسبق لجماعة المزوضية والكاتب الإقليمي لإحدى الهيئات النقابية بشيشاوة، الذي حل في ساعات متأخرة من ليلة أمس بمكان الجلسة الخمرية بعد ملاسنات هاتفية وتبادل لتهديدات بالقتل بينه وبين الهالك

وأوضح الشهود الذين عاينوا الحادث، أن المتهم الرئيسي في الجريمة فور وصوله إلى مقر  الجلسة الخمرية، التي كان يتواجد بها الهالك ورفاقه، دخل معه في مشاداة كلامية تطورت الى تشابك وعراك بالأيدي وانتهى بطعن الهالك بسكين من الحجم الكبير، سقط على إثره مدرجا في دمائه في الوقت الذي ظل شركاء الهالك في الجلسة الخمرية يتلذذون كأس الخمرة المغيبة للعقل.

وعزت  مصادرنا أخرى سبب جناية القتل، إلى الانتقام ، نظرا لخلاف قديم بين الهالك والرئيس الأسبق لجماعة المزوضية، بعد أن اتهم هذا الأخير ضحيته بالوقوف وراء إحراق سيارته الخاصة، ورفضه لوساطة من ذوي النيات الحسنة داخل معمل إسمنت المغرب – فرع المزوضية – لجبر الضرر بتعويض مالي محترم يمكنه من إصلاح عربته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة