الإطاحة بـ”قطاع طرق” في زمن قياسي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أحالت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية ، أخيرا، على انظار الوكيل العام للملك باستئنافية المدينة، شابان من أجل السرقة الموصوفة و السرقة بالعنف باستعمال كلب شرس . 

وجاء اعتقال أحد  المشتبه فيهما من طرف عناصر الشرطة بالدائرة السابعة للأمن ، إثر عملية مراقبة وترصد بالاستعانة بتسجيل إحدى الكاميرات التي وثقت عملية اعتداء الضنين وشريكه على أحد الضحايا بحي ديور المساكين بمقاطعة جيليز بمراكش، نهاية شهر يونيو الماضي . 

وقد اقتيد الموقوف الى مقر الدائرة الامنية المذكورة، لتحرير محضر الإيقاف ومواجهته بشريط الفيديو، ليعترف بتنفيذه عملية السرقة بالعنف  ، كما صرح بشريكه الذي اختفى عن الانظار، قبل إحالته على أنظار  الشرطة القضائية، لتعميق البحث معه وتحرير مذكرة بحث في حق شريكه، الذي اضطر بعد تضييق الخناق عليه إلى الحضور الى مقر الشرطة القضائية وتسليم نفسه.

وخلصت التحقيقات التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية مع المتهمين ، أنهما اعترضا سبيل الضحية الذي يعمل نادلا ، على الساعة الساعة السادسة صباحا ، حين كان متجها إلى منزل لركوب دراجته النارية في اتجاه عمله ، قبل أن يفاجئ بالضنينين يطاردانه و يعرضانه  للتعنيف الجسدي بالسلاح الابيض ، اضطر معها الى الهرب ، متخليا عما كان بحوزته . 

قبل أن يتوجه إلى مقر الدائرة الأمنية السابعة لوضع شكاية في الموضوع ، التي فتحت تحقيقا في الموضوع، اعتمادا على شريط الفيديو الذي يوثق العملية الاجرامية . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة