“اعتصام إنذاري” لنقابيين في مستعجلات ابن طفيل والرازي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الجامعة الوطنية للصحة جهة مراكش أسفي، مستعجلات كل من مستشفى ابن طفيل والرازي مصالح “منكوبة”، داعية إلى اعتصام إنذاري للعاملات والعاملين بقسم مقاومة الصدمات لمدة 24 ساعة لم يحدد توقيته بعد.

وأكدت الجامعة إخلاء العاملات والعاملين لمسؤوليتهم عن أي تعقيد لحالة مريـض أو وفاة في ظل ظروف العمل “الكارثية”، وغياب تام للمسؤولين.

وطالبت الجامعة الوزارة الوصية في بلاغ صحفي، بالتدخل العاجل لوقف ما أسمته بـ”العبث” بصحة المرضى، الذي يلازم هذه الأقسام.

وذكر بلاغ العاملات والعاملين في المستشفى إلى أن مصلحة مستعجلات ابن طفيل لا تتوفر على رئيس لأقسامها منذ حوالي سنتين، كما تفتقد لأبسط الإمكانيات والمعدات، بما فيها قسم مقاومة الصدمات بالمستشفى، إضافة الى غياب أو شح الأدوية الضرورية بالصيدلية الخاصة بها، ويضاف الى ذلك، تنصل المسؤولين وترك العاملات والعاملين في مواجهة الوضع الكارثي والمرضى والمرتفقين دون تسيير أو توجيه.

كما نبه البلاغ نفسه إلى انعدام معايير الصحة والسلامة بكل من مستشفى الرازي وابن طفيل، الأمر الذي يهدد صحة المرضى والعاملات والعاملين بانتشار العدوى والامراض.

وأكدت الجامعة في البلاغ ذاته، رفضها لاجـتماعات بـروتوكولية، وصفتها ب” الصورية”، وأعلنت تضامنها اللامشروط مع كل العامـلات، والعـاملين في مصلحة مستعجلات مستشفى الرازي من ممرضين وأطباء عامين ومقيمين وداخليين وحراس أمن وعاملات نظافة.

أمينة سامي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة