اعتداء شنيع بجامع لفنا ذهب ضحيته القايد والخليفة ديالو وحتى لمقدم والمتعدي حر طليق

حرر بتاريخ من طرف

اعتداء شنيع بجامع لفنا ذهب ضحيته القايد والخليفة ديالو وحتى لمقدم والمتعدي حر طليق
تعرض عون سلطة برتبة مقدم، عشية يوم امس الاحد الى اعتداء شنيع من طرف شخص يعمل تاجرا بسوق البهجة بمراكش، الامر الذي عجل بتدخل قائد وخليفة الملحقة الإدارية جامع الفنا، من اجل إنصافه.

القائد والخليفة، بدورهما نالا ما تيسر من السب والشتم لتتطور الأمور الى الضرب، من طرف نفس الشخص والمسمى (حمزة.ف) ثلاثيني، الذي انهال على ممثل والي الجهة بجامع الفنا واشبعهما ضربا امام زوار وسياح سوق الجديد، في مشهد أستفز بعض المواطنين والذين سارعوا الى إنقاذ القائد وخليفته من بطش التاجر.

الغريب في الموضوع هو ان هذه (الطرحة ديال العصا) جاءت بسبب صورة للملك محمد السادس، رفض المعتدي إظهارها حيث قام بإخفائها بواسطة سلع امام محله بسوق الجديد، الشئ الذي لم يستسغه تجار السوق وسارعوا الى إخبار السلطة، لكون المعتدي ووالده يعتبران من أعيان السوق، بل انهم يؤكدون صلتهم بجهات نافدة.

الى ذالك علمت “كش24” ان القائد وخليفته وعون السلطة، قدموا شكاية لدى مصالح الدائرة الامنية الخامسة، لكن اصحاب الحسنات تدخلوا لمحاولة إصلاح ذات البين بين رجال السلطة والمتعدي، الذي أغمي عليه وهو بصدد التحقيق معه من طرف عناصر الامن، موهما العناصر المذكورة ليتم نقله على متن سيارة الإسعاف الى المستشفى.

ونجحت الحيلة، ليبقى كل من القائد وأعوانه بمقر الدائرة الامنية الخامسة، في انتظار حضور السيد المعتدي، ويبقى اصحاب الحسنات يكررون محاولاتهم نيل تنازل ممثلي السلطة المحلية بجامع الفنا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة