إعادة طلاء رصيف تستنفر سلطات مراكش وكشـ24 تكشف هوية المتورط

حرر بتاريخ من طرف

استنفر إقدام حارس “مزور” للسيارات بشارع محمد السادس، على إعادة صباغة رصيف لاخفاء معالم منع وقوف وتوقف السيارات، مختلف المصالح بمدينة مراكش حيث انتقلت لعين المكان بشارع محمد لسادس بمراكش، السلطات المحلية وعناصر الدائرة الامنية الاولى وعون قضائي معين من طرف المجلس الجماعي، ومسؤولين من مصلحة التشوير الطرقي، وتم ضبط الحالة بعد مقال “كشـ24” وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة.

وحسب مصادرنا، فإن الامر يتعلق بشخص يدعي “س – ع” والذي يستغل دون موجب قانوني الشارع كحارس للسيارات ليلا منذ ازيد من اربع سنوات، كما يعمل نهارا في النقل السري بواسطة سيارة خفيفة، في الوقت الذي اكد حراس السيارات المكترين رسميا للمواقف المرخصة في الشارع من طرف المجلس الجماعي، أن المعني بالامر لا علاقة له بهم، مؤكدين بأنه يعمل فقط ليلا ودون أدنى ترخيص يذكر.

وكان الحارس المذكور الذي ينشط غير بعيد عن المجمع التجاري منارة مول، قد شوهد في الساعات الاولى ليوم الاثنين وهو يعيد طلاء الارصفة باللون البرتقالي، لاعطاء الانطباع لاصحاب السيارات بان الركن مسموح به، ويستغل بالتالي توقفهم لتحصيل مبالغ اضافية، علما ان الرصيف مصبوغ باللونين الاحمر والابيض، ما يفيد منع التوقف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة