إصابة ثاني ممرضة بمراكش بفيروس كورونا في ظرف أقل من 48 ساعة

حرر بتاريخ من طرف

تعيش الاطر الطبية بمراكش على وقع الاحتقان، بعد تأكد إصابة ممرضة جديدة بفيروس كورونا المستجد بمستشفى ابن طفيل، يومين فقط بعد تأكد اصابة ممرضة بمستشفى الرازي، ووفاة أول طبيب بمراكش جراء الفيروس اللعين .

ووفق المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فقد تأكدت عشية أمس السبت اصابة ثاني ممرضة بفيروس كورونا في ظرف اقل من 48 ساعة ، لتنضاف الى قائمة الممرضات والممرضين الذي تعرضوا للاصابة بالفيروس بمراكش، والذين يتوزعون بين مستشفى الرازي و ابن طفيل ومستشفى ابن زهر، ودار الولادة بالحي الحسني ودار الولادة بسيدي يوسف بن علي.

وتأتي هذه التطورات، في ظل الاستياء الكبير الذي تعيشه الاطر الصحية منذ اسابيع، والرفض التام لقرار استقبال المرضى الغير مصابين بفيروس كورونا المستجد بنفس المستشفى، حيث تعتبر الاطر الطبية مواصلة استقبال مرضى كوفيد بعد قرار تنقيلهم للمستشفى الميداني ببنجرير، بمثابة عملية انتحار ونسف لجهودهم، لا سيما بعد تحقيق المستشفى المذكور لأعلى نسبة شفاء من كوفيد 19 على صعيد المملكة بفضل جهود العاملين به، والتزامهم التام واللامشروط في خوض حرب شرسة على الجائحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة