اشهر مرشد بمراكش يطلع وزيرة السياحة على حجم تداعيات الجائحة على القطاع

حرر بتاريخ من طرف

قامت فاطمة الزهراء عمور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني عشية يومه الخميس 13 يناير، بجولة شملت مجموعة من الاسواق العتيقة بمراكش، وقفت خلالها على حجم الازمة التي يعاني منها القطاع السياحي بمراكش.

وقد كانت الوزيرة خلال هذه الزيارة مرفوقة بوفد قاده احد اشهر المرشدين السياحيين بمراكش، والذي أطلع الوزيرة نيابة عن مهنيي القطاع السياحي بمراكش، على حقيقة الوضع، وحجم المعاناة التي تعاني منها فئات عريضة، ومن ضمنها التجار والحرفيون والمرشدون وارباب مختلف المحلات ذات الصلة بالصناعة التقليدية والقطاع السياحي.

وقد افاد المرشد السياحي المعني جمال السعدي في تصريح ل كشـ24، بأن الوزيرة تأثرت بعدة قصص انسانية لدى انصاتها لمجموعة من التجار والحرفيين، ووعدت بتقديم الدعم اللازم للقطاع، وفق برنامج اعدته سلفا، ولا ينتظر سوى انفراجا نسبيا في الوضع الوبائي.

كما أبدت الوزيرة وفق المصدر ذاته، اعجابها بالمؤهلات التي تزخر بها المدينة والتي أكدت بالمناسبة انها مؤهلة بقوة لتكون عاصمة للسياحة الثقافية والعائلية وسياحة المؤتمرات، مشيرة في هذا السياق ان مشروعي قصر المؤتمرات الجديد وفضاء المعارض من شانهما المساهمة في هذا التطور المرتقب لوضعية المدينة الحمراء.

واضاف جمال السعدي، ان الوزيرة أبدت ايضا إعجابها بحرفية واتقان مجموعة من الصنايعية والحرفيين وبغنى المنتوج التقليدي في مراكش، وأكدت انها ستساهم في تثمين هذه المنتوجات، ودعم الحرفيين في اطار برنامج الوزارة الهادف لدعم مختلف سبل التعافي من تداعيات الجائحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة