استنفار وسط أجهزة الأمن بمراكش بعد سرقة حاسوب شخصية مرافقة لوزير مالية دولة مشاركة في قمة الأعمال

حرر بتاريخ من طرف

استنفار وسط أجهزة الأمن بمراكش بعد سرقة حاسوب شخصية مرافقة لوزير مالية دولة مشاركة في قمة الأعمال
بالرغم من الإجراءات الأمنية المشددة والمعقدة التي رافقت أشغال قمة ريادة الاعمال بمراكش، وحضور بوليس الميريكان برفقة كلابهم، علمت “كود” من مصادر خاصة ان عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية فتحت ليلة أمس الجمعة 21 نونبر الجاري، تحقيقا بخصوص اختفاء غامض لحاسوب إلكتروني خاص بشخصية مرافقة لوزير مالية احدى الدول المشاركة في القمة. 

التحقيقات تضيف مصادرنا شملت خمسة اشخاص يشتبه في سرقتم للحاسوب المذكور، الذي استنفر اختفاؤه مختلف الأجهزة الساهرة على أمن ضيوف القمة.

الى ذالك لاتزال التحقيقات جارية مع المشتبه فيهم، فيما باءت محاولتنا بربط الاتصال بمصالح ولاية أمن مراكش للتأكد من تفاصيل الخبر بالفشل. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة