استنفار أمني كبير داخل المركب الكيماوي بعد العثور على قطعة سلاح متلاشي

حرر بتاريخ من طرف

استنفار أمني كبير داخل المركب الكيماوي بعد العثور على قطعة سلاح متلاشي
عاشت مدينة أسفي، يوم أول أمس، استنفارا أمنيا كبيرا بالمركب الكيماوي بأسفي، بعد العثور على قطعة سلاح بأحد أكوام الفوسفاط، وهي عبارة عن فوهة سلاح اعتلاها الصدأ، بوحدة التفريغ بمغرب فوسفور بالمركب الكيماوي.
 
وعلمت “كش24” من مصادر من عين المكان، أن العثور على هذا السلاح الخردة، عجل بتنقل كل من والي جهة دكالة عبدة عبد الفتاح لبجيوي رفقة أحمد طوال والي الأمن بأسفي وعدة مسؤولين من المخابرات والاستعلامات، إلى موقع الحادث مباشرة بعد العثور على قطعة السلاح المتلاشي، وعاينا جل مراحل غربلة الحمولة الفوسفاطية، واضطرا إلى البقاء هناك ساعات طويلة امتدت حتى صباح يوم الأحد.
 
وأضافت المصادر ذاتها، أن مصدر هذا السلاح المتلاشي لم يتم التعرف عليه، فحين أكدت مصادر أخرى، بأن مصدره من حمولة كبريت قادمة من روسيا، أو وسط حمولة فوسفاط داخل قطار قادم من بنجرير، مما اضطر بالأجهزة الأمنية إلى القيام بغربلة لجميع حمولة القاطرات، بحثا عن امكانية وجود سلاح مرتبط بالقطعة المتلاشية التي ثم العثور عليها، حيث تبين بعد ساعات طويلة أنه لا توجد قطع أخرى باستثناء القطعة المذكورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة