استنفار أمني بعد العثور على جثة امرأة ببحيرة زيمة بالشماعية

حرر بتاريخ من طرف

عثر بعض المواطنين، نهاية الأسبوع المنصرم، على جثة امرأة مسنة متعفنة قيد التحلل بواد بسبخة زيمة، بالقرب من ادارة ملاحة زيمة بالشماعية، حيث وبعد توصلها بخبر وجود الجثة من طرف أحد أعوان السلطة، هرعت الى عين المكان مختلف السلطات الإدارية والأمنية وأعوان السلطة وأفراد القوات المساعدة وعناصر الوقاية المدنية، وعدد غفير من المواطنين، لإجراء معاينة على الجثة التي تم انتشالها من وسط الواد من طرف عناصر الوقاية المدنية.
هذا، ولم يتبين للمحققين أي آثار للضرب والجرح مما يترك المجال مفتوحا لعدة فرضيات، فيما تم نقل الجثة نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بأسفي، قصد اجراء تشريح طبي، لمعرفة أسباب الوفاة. 
الى ذلك، فتعد هذه الحالة الثالثة لوفاة شخص داخل سبخة زيما، فقد سبق لعناصر الدرك الملكي بالشماعية، أن عثرت مؤخرا، على جثة رجل بجانب شط واد مالح بساحل بحيرة زيمة بالشماعية،في حالة تعفن وتحلل الأجزاء مما يدل على بقائها مدة داخل مياه الواد، لشخص يشار الى أنه كان قيد حياته مختلا عقليا في العقد الخامس من عمره، ويرتدي ثيابا ظهر عليها أنها ممزقة ومبللة.
وأفادت مصادر مطلعة ل “كِشـ24” بأن رئيس مركز الدرك الملكي بالشماعية، تلقى اشعارا يفيد بوجود جثة طافية فوق سطح واد ببحيرة زيمة، تبعد عن المدينة بحوالي ثلاث كلم، حيث تم تشكيل فرق عمليات بحث، بعدها هرعت الضابطة القضائية الى عين المكان، حيث تم انتشال الضحية ونقله الى المستشفى الجهوي بمدينة آسفي للخضوع الى التشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة، ليتم طي الملف ولم يعرف بعد سبب الجريمة ولا تحركت ادارة الملاحة للحفاظ على أرواح المواطنين.
كما تم العثور أيضا، على جثة رجل متعفنة قيد التحلل بذات الواد بسبخة زيمة، حيث لم يتبين للمحققين آثار الضرب والجرح، مما يترك المجال مفتوحا لعدة فرضيات، ليلقى هذا الملف نفس المصير حيث طوي الى يومنا هذا، ولم تعرف أسباب التي أدت الى مصرع الشخص الثاني.
واستنكرت فعاليات بمدينة الشماعية، لظهور جثث بسبخة زيما، مخلفة استياءا عميقا وتدمرا شديدا في نفوس أبناء المدينة، في غياب أي تحرك للسلطات الادارية المحلية ولا ادارة الملاحة ولا مسؤولي عمالة الاقليم للتدخل لحماية أرواح المواطنين، حيث سبق أن وعد مسؤولي الملاحة على العمل على بناء سياج واقي وحراسة السبخة على امتدادها، بدل نهج سياسة اغماض العين للمزيدمن حصد ارواح بشرية بريئة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة