استنفار أمني بسبب رصاصات حية معروضة للبيع بسوق بآسفي

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت جريدة « الأحداث المغربية »، أن جولة أحد رجال الأمن بزيه المدني كباقي المواطنين والمواطنات بالسوق الأسبوعي المتواجد بالمجال الحضري لآسفي والمسمى سوق «ساعة» بحي الرياض (المطار سابقا)، قادته إلى الوقوف عن كثب على رصاصات حية كانت ضمن متلاشيات يعرضها أحد الباعة بهذا السوق الذي يعرق توافد المئات من المواطنين المواطنات صباح كل يوم أحد.

ووفق الجريدة ذاتها، عاين رجل الأمن هاته الرصاصات الست ونظرا لدرايته بهذا المجال، فإنه لم يجد بدا من الاتصال على الفور بزملائه من عناصر الأمن الوطني بآسفي. 

وأضافت الجريدة، أنه فور وصول العناصر الأمنية إلى عين المكان، وقفت مختلف الأجهزة الأمنية الحاضرة على حقيقة الأمور، ليتم حجز الرصاصات الست التي تشير مصادر إلى أنها من عيار تسع مليمترات، وبعض المتلاشيات الأخرى، مع اقتياد بائعها صوب مخفر الشرطة، بحيث تم الاستماع إلى البائع في محضر قانوني قصد معرفة مصدر هاته المتلاشيات والرصاصات، قبل أن يطلق سراحه ويفتح تحقيق معمق في هاته النازلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة