استمرار منع الأفراح والأعراس يُخرج مموني الحفلات للإحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

في ظل استمرار إغلاق أبواب مموني الحفلات، في إطار التدابير التي اتخذتها الحكومة لمواجهة جائحة فيروس كورونا، منذ بداية هذه الأخيرة، وبعدما طال انتظار قرارات جديدة تعطي الضوء الأخضر لإنطلاق جديدة من شأنها أن تقلص على الأقل الخسائر التي تكبدوها بسبب الإغلاق، قرر مموني الحفلات بمدينة مراكش بتنسيق مع المجتمع المدني تنظيم وقفة احتجاجية تعبيرا عن رفضهم الاستمرار في هذا الوضع الذي تسبب لهم في مشاكل مادية كبيرة.

الوقفة التي تأتي تحت شعار “خدمة المهني وكرامته هدفنا” تُنظم يوم الإثنين المقبل 26 أكتوبر الجاري، تضامنا مع مهنيي قطاع الأعراس ومموني الحفلات المتضررين من تداعيات جائحة كورونا.

ويعاني قطاع تموين الحفلات بالمغرب، أزمة غير مسبوقة بسبب استثنائه من إجراءات تخفيف الحجر الصحي التي استفادت منها العديد من القطاعات الاقتصادية، من أجل إعادة إنعاشها بعد توقف دام شهورا بسبب انتشار وباء “كورونا”، بعد أن ظل المنع ساريا على إقامة الأعراس والجنائز، حتى يومنا هذا، في ظل حالة الطوارئ الصحية.

الوضع الذي يتخبط فيه هذا القطاع، اضطر العديد من الممونين في المغرب، إلى إعلان حالة إفلاس تامة، ومنهم من لجأ إلى نشاط ومهنة أخرى، ليتمكن من إعالة أسرته، بعد أن تراكمت عليه الديون والضرائب وأقساط البنوك ومبالغ كراء المحلات، نتيجة الشلل الذي يعرفه القطاع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة