استمرار التعبئة بالمغرب للحفاظ على المكتسبات في اليوم العالمي للملاريا

حرر بتاريخ من طرف

يحتفل المجتمع الدولي يوم 25 أبريل 2016 باليوم العالمي لمحاربة الملاريا، تحت شعار :”من أجل القضاء نهائيا على الملاريا”. ووفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية، فانه تم تسجيل 214 مليون حالة إصابة بهذا الداء و000  438  حالة وفاة سنة 2015 وان هناك 3.2 مليار شخص معرض للإصابة بالملا ريا.

وبفضل مجهودات وزارة الصحة وشركائها، تمكن البرنامج الوطني لمكافحة الملا ريا من السيطرة على انتقال المرض، حيث انخفض عدد حالات الإصابة بالملاريا من حوالي  000 30 حالة سنة 1965 إلى حوالي مائة حالة في أواخر التسعينات. ومنذ ذلك الحين، وضعت استراتيجية للقضاء التام على الملا ريا ببلدنا، حيث لم تسجل ببلادنا أية حالة ملاريا متوطنة مند سنة 2005، مما مكن المغرب من الحصول على شهادة اعتراف بالقضاء على داء الملا ريا من طرف منظمة الصحة العالمية سنة 2010.

 وبالرغم من هذا الإنجاز المهم، فان الأمر يستدعي مزيدا من اليقظة والترصد من اجل المحافظة على هذا المكتسب والوقاية من خطر إعادة انتشار هذا الداء ببلادنا.  ولبلوغ هذا الهدف، تعمل وزارة الصحة مع شركائها منذ سنة 2012 على تفعيل تدابير وقائية تهم أساسا:
 

  • التشخيص والتكفل السريع والمجاني بجميع الحالات المستوردة،
  • تعزيز إجراءات الترصد الوبائي ومحاربة النواقل،
  • تقديم خدمات الوقاية والنصح للمسافرين المتوجهين إلى البلدان الموبوءة.

وتجدر الإشارة على ان بلادنا سجلت خلال الخمس سنوات الأخيرة حوالي 400 حالة ملاريا مستوردة في صفوف المسافرين القادمين من الدول الموبوءة، تم تشخيصها والتكفل بها مجانا.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة