استمرار الإغلاق في وجه الزوار يخنق أنفاس منتجع سيدي حرازم

حرر بتاريخ من طرف

لحسن وانيعام – كشـ24 فاس

بدأت الحياة تعود بشكل تدريجي إلى منتجع سيدي حرازم، أحد أشهر منتجعات السياحة الداخلية في المغرب، بعد أشهر من “منع العبور” إلا على الساكنة. لكن جل المؤشرات توحي بأن استعادة المنتجع لنشاطه يتطلب الكثير من الوقت. فقد تضررت الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لفئات واسعة من المجتمع بسبب تداعيات الجائحة، وآخر ما يفكر فيه المواطن البسيط هو أن يقصد المنتجع، رفقة أفراد أسرته، وأن يكتري شقة في قرية “السخينات”، ليمضي بعض أيام عطلته بعيدا عن روتين الحياة.

وسواء في القرية، حيث العائلات التي يعتبر كراء الشقق المورد الأساسي للعيش، أو في وسط المنتجع، حيث الأكشاك التي تبيع منتوجات الصناعة التقليدية، فإن وضع “الإحباط” جراء أزمة الجائحة تظهر في ملامح الناس. والأفق بالنسبة إلى عدد كبير منهم غير واضح، في غياب إجراءات ملموسة لإعادة الحيوية إلى المنتجع، أو خلق فرص بديلة تضمن الحد الأدنى من الكرامة لفئات واسعة من سكان المنتجع الذين يعيشون على أنشطة السياحة الداخلية.

وفي فصل الشتاء لهذا الموسم، فإن الزوار يكادون يعدون على رؤوس الأصابع، وفق ما عاينته “كشـ24”. وتأمل الساكنة، حسب إفادات استقتها الجريدة من عين المكان، أن ينهي “الربيع” بعد اجتياز “خريف” المنتجع، محنة الجائحة، بعد تخفيف إجراءات الحجر الصحي،…تطلع يمتزج فيه التفاؤل بالتشاؤم، في انتظار تعميم اللقاح وعودة الحياة إلى القطاعات الأخرى..

وكانت السلطات العمومية قد قررت في ذروة الجائحة إغلاق جميع منتجعات السياحة الداخلية، بعدما سبق لها أن قررت الحجر الصحي الذي استمر لعدة أشهر. وقامت السلطات المحلية بنشر الحواجز الحديدية عند مداخل ومخارج منتجع سيدي حرازم، وشددت المراقبة على الدخول والخروج، وأصبح من غير المسموح لغير القاطنين من المرور في الحواجز. وأمضى المنتجع فصل صيف استثنائي في تاريخه، بحيث بدا فارغا إلا من ساكنته، في انتظار فصل صيف موالي يتطلع أبناء المنطقة إلى أن تعود المشربة الرئيسية للاشتغال، وأن يتجمع حولها العشرات من الزوار ليذوقوا من مياهها المعدنية ويحملوا معهم ما تيسر منها وهم يغادرون.

ورغم تخفيف إجراءات الحجر الصحي، فإن السلطات الحكومية والإدارية المحلية لم تتخذ بعد أي تدابير لتخفيف تداعيات الجائحة على منتجع تعطلت مشربته، وتحولت فيه قرية “السخينات” إلى ما يشبه الحي المهجور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة