استقرار الوضع بمدارس الصويرة يومين بعد الرجوع من العطلة

حرر بتاريخ من طرف

في إطار تتبع سير الدراسة بالمؤسسات التعليمية بإقليم الصويرة بعد رجوع التلاميذ من العطلة منذ يومين ، وبعد إقرار التوقيت الصيفي ( غرينيتش+ ساعة ) ، وحسب المعطيات التي توصلنا بها لحد اليوم ، فالوضعية مستقرة بالمؤسسات التعليمية بالمدينة والإقليم بشكل عام . وقد التحق المتعلمون بالمؤسسات رغم رصد بعض التأخرات في الوصول إلى المدارس خلال الفترات الصباحية في العالم القروي بسبب البعد عن المؤسسات.

ورغم تسجيل بعض التحركات داخل مؤسسة المجد التأهيلية بجماعة سميمو صباح اليوم الخميس ، فالوضع مستقر بعد تدخل المسؤولين والفرقاء ، وقد تم إقناع التلاميذ بمتابعة الدراسة داخل الفصول – حسب معطيات محلية -.

وفي سياق ذات الموضوع ، لا زالت السلطات المحلية ،والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالصويرة تتابع الأمر عن قرب ، ولازالت اللقاءات التواصلية المبرمجة من قبل المديرية مستمرة ، فبعد للقاء الذي تم مع باشا المدينة ، تم لقاء تواصلي يوم أمس الأربعاء 7 نونبر مع المفتشين التربويين ،تلاه لقاء اليوم الخميس 8 نونبر جمع أطر المديرية ومديري المؤسسات التعليمية بالإقليم، لتختتم اللقاءات يوم غد بلقاء تواصلي جديد مع جمعيات الآباء والأمهات ،والنقابات الأكثر تمثيلية .

كما أصدرت المديرية الإقليمية مذكرة يوم 7 نوبر الجاري في شان الصيغ المقترحة للتوقيت الجديد والتي تعلن من خلالها أن بداية حصص الدراسة بكل الأسلاك ستبدأ من الساعة التاسعة صباحا ، وتنتهي حصص المساء في السادسة ، مع الإبقاء على مدة ساعتين بين فترة الصباح وفترات بعد الزوال لتمكين التلاميذ والآباء والمدرسين من تدبير أوقات وجبات الغذاء ، وذلك انطلاقا من يوم الاثنين 12 نونبر الجاري .

كما أن مجموعة من المؤسسات التعليمية بالإقليمي بدأت في ببرمجة اجتماعات مجالس تدبير المؤسسات من أجل تبني التوقيت الجديد ،وإدخال بعض التعديلات عند الضرورة ،وحسب خصوصيات المؤسسة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة