استعراض للحرس الملكي احتفالا بعيد العرش في الرباط

حرر بتاريخ من طرف

نظم الحرس الملكي، مساء أمس بساحة البريد بالرباط، طواف المشاعل التقليدي، بمناسبة تخليد الذكرى السادسة عشرة لتربع الملك محمد السادس على العرش.

وأبدعت تشكيلة من فرسان الحرس الملكي في تقديم لوحات استعراضية رائعة تجسد أحد أعرق المظاهر التقليدية الأصيلة بالمغرب وتبرز الغنى الحضاري للمملكة.

وانطلق الموكب، الذي تتقدمه فرسان الحرس الملكي، من القصر الملكي ليجوب الشوارع الرئيسية للمدينة وصولا إلى ساحة البريد حيث قدمت عناصر الحرس الملكي عرضا استمر لأكثر من ساعة من الزمن.

الاستعراض أفلح في إثارة إعجاب الحضور الذي حج بكثافة لأجل الاستمتاع بلوحات تناسقت فيها الألوان والأنغام الموسيقية والأداء المتقن والمحكم.

وغصت ساحة البريد بالمئات من المتتبعين الذين حضروا للاستمتاع باستعراضات الفرق المشاركة بعروض تميزت بالأداء والتحكم في السلاح.

كما قدم طواف المشاعل لوحات فنية على إيقاع موسيقى الحرس الملكي، ما أضفى على المشهد جمالية استحسنها الجمهور الذي حضر هذا العرض.. وأبان الفرسان عن قدرة فائقة في ترويض الخيول.

وأدى أفراد الحرس الملكي النشيد الوطني مرفوقين بالجماهير الرباطية التي تابعت هذه الاحتفالية.. وبتناسق تام وحركات متناغمة، شد حملة المشاعل، بزيهم الرسمي التقليدي، انتباه الجمهور الحاضر من خلال أداء لوحات وحركات فنية عبارة عن أشكال هندسية أدتها عناصر الحرس الملكي.

وتحرص فرق الحرس الملكي، منذ سنة 1947، على مشاركة الشعب المغربي احتفالاته بعيد العرش.. وقد حضر حفله ليوم أمس كل من الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية،د الشرقي الضريس، ووالي جهة الرباط سلا زمور زعير، عبد الوافي لفتيت، ورؤساء وأعضاء المجالس المنتخبة إلى جانب شخصيات مدنية وعسكرية.

استعراض للحرس الملكي احتفالا بعيد العرش في الرباط

حرر بتاريخ من طرف

نظم الحرس الملكي، مساء أمس بساحة البريد بالرباط، طواف المشاعل التقليدي، بمناسبة تخليد الذكرى السادسة عشرة لتربع الملك محمد السادس على العرش.

وأبدعت تشكيلة من فرسان الحرس الملكي في تقديم لوحات استعراضية رائعة تجسد أحد أعرق المظاهر التقليدية الأصيلة بالمغرب وتبرز الغنى الحضاري للمملكة.

وانطلق الموكب، الذي تتقدمه فرسان الحرس الملكي، من القصر الملكي ليجوب الشوارع الرئيسية للمدينة وصولا إلى ساحة البريد حيث قدمت عناصر الحرس الملكي عرضا استمر لأكثر من ساعة من الزمن.

الاستعراض أفلح في إثارة إعجاب الحضور الذي حج بكثافة لأجل الاستمتاع بلوحات تناسقت فيها الألوان والأنغام الموسيقية والأداء المتقن والمحكم.

وغصت ساحة البريد بالمئات من المتتبعين الذين حضروا للاستمتاع باستعراضات الفرق المشاركة بعروض تميزت بالأداء والتحكم في السلاح.

كما قدم طواف المشاعل لوحات فنية على إيقاع موسيقى الحرس الملكي، ما أضفى على المشهد جمالية استحسنها الجمهور الذي حضر هذا العرض.. وأبان الفرسان عن قدرة فائقة في ترويض الخيول.

وأدى أفراد الحرس الملكي النشيد الوطني مرفوقين بالجماهير الرباطية التي تابعت هذه الاحتفالية.. وبتناسق تام وحركات متناغمة، شد حملة المشاعل، بزيهم الرسمي التقليدي، انتباه الجمهور الحاضر من خلال أداء لوحات وحركات فنية عبارة عن أشكال هندسية أدتها عناصر الحرس الملكي.

وتحرص فرق الحرس الملكي، منذ سنة 1947، على مشاركة الشعب المغربي احتفالاته بعيد العرش.. وقد حضر حفله ليوم أمس كل من الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية،د الشرقي الضريس، ووالي جهة الرباط سلا زمور زعير، عبد الوافي لفتيت، ورؤساء وأعضاء المجالس المنتخبة إلى جانب شخصيات مدنية وعسكرية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة