استعدادات أمنية مكثفة لمواكبة احتفالات رأس السنة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تشهد مصالح ولاية امن مراكش منذ ايام حالة استنفار حقيقية، واجتماعات متتالية، لوضع الخطة الامنية الكفيلة بتأمين عاصمة السياحة المغربية، خلال احتفالات رأس السنة، والتي عادة ما تشهد تواجد مجموعة من النجوم والمشاهير، وتوافد عدد كبير من السياح من مختلف دول العالم .

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″ فقد عقد والي امن مراكش خلال الايام القليلة الماضية اجتماعات شاركت فيها مختلف المصالح الامنية، من أجل وضع خطة أمنية لمواكبة الاحتفالات بأعياد الميلاد وتأمين محيط الفنادق والشوارع الكبرى بالمدينة، وهي الخطة التي بدأت معالمها تظهر هذا الاسبوع، من خلال نشر عناصر مصلحة المرور بمختلف مدارات وشوارع المدينة التي تعرف ازدحاما كبيرا، اضافة الى تدشين حملات تمشيطية لعناصر الشرطة القضائية، بالاضافة الى تجنيد عناصر مختلف المناطق والدوائر الأمنية بالمدينة الحمراء.

وتعتمد الخطة الأمنية المعتمدة عادة في نهاية السنة على أربع خطط، تشمل خطة استباقية، وأخرى وقائية ،وثالثة تفاعلية والرابعة زجرية وهي خطط تتطلب التنسيق مع المصالح الموازية وتعزيز المراقبة والتتبع والوجود الميداني وتوفير الأمن للمواطن وحماية المنشآت العمومية والحيوية والتنظيم المحكم للمرور لضمان سيولة حركة السير والجولان.

وفي سياق متصل علمت كشـ24” أن تعليمات ذات صلة تم توجيهها لمخالف المتدخلين على غرار المؤسسات السياحية والفندقية المدعوة لضرورة الرفع من حالة اليقظة وتعزيز الإجراءات الأمنية بالمؤسسات السياحية لوجيستيكيا وبشريا، من خلال تعزيز كاميرات المراقبة المثبتة بهذه المنشآت، ونصب أجهزة متطورة للكشف الإشعاعي (سكانير) عند مداخلها لرصد أي تحركات مشبوهة، وتوفير أجهزة التفتيش اليدوي عبر تقنية المسح الضوئي، فضلا عن الزيادة في عدد حراس الأمن الخاص، والتنسيق المحكم مع الأجهزة الأمنية.

ومن أجل توخي اليقظة حتى تمر هذه المناسبة في ظروف جيدة، تم ايضا نصب حواجز أمنية بمداخل المدينة، وكاميرات مراقبة في المناطق الحساسة التي تشهد اقبالا للسياح، كـ ”الكازينو” وفنادق الخمس نجوم، بالإضافة إلى الملاهي الليلة التي تشهد في هذه الليلة سهرات صاخبة، يحييها فنانون معروفون، كما تم تدشين حملة واسعة للتحقق من هويات المشبوهين بمختلف مناطق المدينة ومداخلها.

وجدير بالذكر ان مراكش تستقبل خلال نهاية كل سنة مئات الآلاف من السياح الذين يفضلون قضاء عطلتهم بمدينة النخيل، ناهيك عن عدد السيارات التي تجوب شوارعها، حيث يقدر عددها بأزيد من 600 الف سيارة، وهذا ما يستدعي بقظة امنية ونظاما محكما لتوفير الأمن والنظام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة