استطلاع: نصف المغاربة يثقون في ما ينشر “المؤثرون” على مواقع التواصل

حرر بتاريخ من طرف

كشف “المؤشر العربي” لسنة 2022 عن المتابعة الكبيرة التي يحظى بها “المؤثرون” على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، وارتفاع نسب الثقة والتأثر بالمعلومات والمعطيات التي ينشرونها، في ظل الإقبال على هذه المواقع لاستقاء المعلومات.

المؤشر الذي يصدره المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، أفاد أن 76 في المئة من المغاربة يتابعون “المؤثرين”؛ بين 19 في المئة يتابعونهم بشكل دائم، و31 في المئة أحيانا، و26 في المئة بشكل نادر، في حين أن 23 في المئة لا يتابعونهم.

وعبر 50 في المئة من المغاربة متابعي “المؤثرين” أنهم يثقون في المعلومات التي ينشرونها، في حين يتأثر 42 في المئة بما يتم نشره على هذه الحسابات، علما أن أكثر “المؤثرين” الذين تتم متابعتهم يختصون في الرياضة ثم السياسة ثم المواضيع الاجتماعية.

وتأتي المتابعة الكبيرة لهذه الفئة على مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل ارتفاع استخدام هذه الوسائل للحصول على الأخبار والمعلومات من طرف المغاربة، وعلى رأسها الأخبار السياسية، حيث إن 31 في المئة يستخدمونها لهذا الغرض يوميا، و34 في المئة يستخدمونها عدة مرات في الأسبوع، و17 في المئة أقل من مرة في الأسبوع، في حين لا يستخدمها 16 في المئة لغرض الحصول على المعلومات السياسية.

وتبلغ نسبة ثقة المغاربة في الأخبار والمعلومات المتداولة على المواقع الاجتماعية، حسب ذات المؤشر، 44 في المئة، ويشمل ذلك صفحات القنوات التلفزيونية وصفحات الإعلاميين ومجموعات الواتساب وصفحات المؤثرين وغيرها.

ومن جهة أخرى، أكد 64 في المئة من المغاربة المشاركين في الاستطلاع أن وسائل التواصل الاجتماعي تمثل خطورة على الأطفال والمراهقين، في حين اعتبر 70 في المئة منهم أن هذا الاستخدام دون ضوابط من الأهل يكون له أثير سلبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة