استئناف أشغال استكمال البنية التحتية للمسرح الملكي بمراكش قريبا

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن تُستأنف أشغال استكمال المسرح الملكي، الذي افتتحه الملك محمد السادس بمراكش سنة 2001، من جديد خلال الأشهر المقبلة.

وتبحث جماعة مراكش عن مزود خدمة لإنجاز الشطر الأول من العقد الذي يتعلق بالأعمال التحضيرية، والأعمال الهيكلية والعزل المائي للمسرح، الورش الذي سيكلف حوالي 4.6 مليون درهم، وفق موقع “لوديسك”.

ومنذ سنة 2001، كان المسرح موضوع العديد من إعلانات إعادة التهيئة، إعلانات بقيت دون متابعة، وسنة 2014 على سبيل المثال، افتتح الملك محمد السادس، برنامج “مراكش.. الحاضرة المتجددة” ، بقيمة 6 مليارات درهم، وحسب فاطمة الزهراء المنصوري، التي كانت عمدة مراكش حينها، فإن البرنامج كان يهدف لـ “دعم التنمية الاقتصادية والتوسع العمراني للمدينة وإبراز تراثها الثقافي” ، وتضمن الجانب الثقافي للبرنامج إعادة تأهيل المسرح الملكي.

وبعد خمس سنوات، فقط، كشف مجلس المدينة النقاب عن مشروع استكمال المسرح مقابل 50 مليون درهم، كان هذا الشطر الأول منها هو الخطوة الأولى، من برنامج حافل بالنظر إلى حالته الحالية؛ المسرح الملكي، المستوحى من الفن الروماني، يضم الآن قاعة ذات جدران متهالكة وقاعة عرض واحدة عاملة ومسرح في الهواء الطلق، وكانت الغرفة المغطاة مدرجة في برنامج الخطط التي وضعها المهندس المعماري تشارلز بوكار، ولكن مثل كل شيء آخر، عرف منذ البداية على أنها دون المستوى المطلوب، ومليئة بأخطاء التصميم، وذكرت مجلة الإيكونوميست قبل ثماني سنوات أن “السبب الرئيسي لهذه المجزرة هو عدم وجود حزمة مالية صحيحة” .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة