اسبانيا تعتزم إطلاق مشروع لدعم تكوين الطلبة المغاربة

حرر بتاريخ من طرف

قالت كورال مارتنيز إسكار مديرة المصلحة الإسبانية لتدويل التعليم ( سيبي) التابع لوزارة العلوم والابتكار والجامعات، إن إسبانيا تعتزم إطلاق مشروع مشترك مع المغرب لتنقل الطلبة المغاربة من أجل متابعة دراستهم العليا بالجامعات الإسبانية سيتم تمويله عن طريق الصناديق الأوربية.

وأوضحت المسؤولة الإسبانية في حوار مع وكالة الأنباء الإسبانية ( إفي ) بثته امس الثلاثاء بمناسبة قرب إحداث شبكة الجامعات الأوربية أن هذا المشروع الذي يمتد على سنتين كحد أقصى وميزانية تقدر ب 5 ر 2 مليون أورو سيستفيد منه حوالي 80 طالبا مغربيا يمكنهم إعداد شهادات ( الماستر ) بالجامعات الإسبانية .

وأشارت مارتنيز إسكار، إلى أن أكثر الطلبات من المغرب في ميدان التكوين تهم قطاعات السياحة وطب الأسنان والطب والأغذية الزراعية، مضيفة أن المرحلة الثانية من هذا المشروع ستتمحور حول “وضع مقاربة لتنمية وتطوير هذه القطاعات” في المغرب .

وأكدت أن المصلحة الإسبانية لتدويل التعليم (سيبي) تعمل بشراكة مع وزارة الشغل والهجرة والضمان الاجتماعي الإسبانية من أجل تحديد وإطلاق المرحلة الثانية مشيرة إلى أن الفكرة “ليست فقط تكوين الطلبة المغاربة في الجامعات الإسبانية ولكن أيضا اعتماد وتنفيذ مشاريع من شأنها المساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية لبلدانهم”.

وقالت إن “الهدف الأساسي هو المساهمة في تنمية بلدنا الجار الذي هو شريك محوري لإسبانيا”، مشيرة إلى أن المغرب “يظل شريكا استراتيجيا بالنسبة لنا”.

وأضافت مديرة المصلحة الإسبانية لتدويل التعليم، أن التعاون بين البلدين يشمل عدة مجالات أبرزها الصيد البحري والفلاحة والهجرة والأمن والتعليم، مؤكدة أن هذا القطاع الأخير “يظل أساسيا بالنسبة للمملكتين”.

وأوضحت أن هذا البرنامج يمكن استخدامه لإطلاق المزيد من المشاريع في المستقبل، مشيرة إلى أنه في حالة ما إذا نجح هذا المشروع “فسنبحث إمكانية تمويل إضافي من الاتحاد الأوربي لمشاريع مستقبلية مع المغرب وغيره من الشركاء الأفارقة”.

وأشارت إلى أن إسبانيا هي إحدى البلدان الرئيسية الأكثر استفادة من دعم الاتحاد الأوربي لحركية تنقل الطلبة الأفارقة نحو الجامعات الإسبانية، مضيفة أن المغاربة يشكلون إحدى أهم الجاليات بإسبانيا من خارج الاتحاد الأوربي .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة