ازدهار ظاهرة موائد الرحمن بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يعتبر شهر رمضان المبارك فرصة لتجسيد قيم البذل والعطاء والتآزر المتأصلة في المجتمع المراكشي، الى جانب كونه مناسبة للعبادة والورع والبركات والتضرع والتقرب إلى الله عز وجل.

وتكثر في هذا الشهر الفضيل بالمدينة الحمراء، وعلى غرار باقي المدن المغربية، الأنشطة ذات الطابع الخيري والتضامني لفائدة الفئات المعوزة، و في مقدمتها موائد الرحمن التي ازدهرت بشكل لافت خلال السنوات القليلة الماضية.

وتعمل مجموعة من المقاهي والمطاعم على توفير وجبة الافطار للصائمين من عابير السبيل، قبل ان تنظم اليها هذا العام وفق ما عاينته “كشـ24” مجموعة من اتحادات الملاك المشتركين بعدد من التجمعات السكنية بمراكش، والتي صارت تتفنن في اعداد وجبات الافطار للصائمين، خصوصا لفائدة العزاب والعازبات من ساكنة الشقق في هذه الاقامات السكنية، ما وفر اجواء عائلية متميزة لعدد من المواطنين المنحدرين من مدن اخرى والبعيدين عن اسرهم بسبب تواجد مكان عملهم في مدينة مراكش.

كما تعمل مجموعة من الأسر بعدد من الأحياء الشعبية بالمدينة الحمراء على إعداد وجبات إفطار بكميات اضافية بهدف إطعام ذوي السبيل الذين يطرقون أبوابهم  وحراس سيارات الحي و عابري السبيل وأي شخص لا يتوفر على إمكانيات لإعداد الفطور، اقتداء بالحديث النبوي الشريف الذي يقول “من فطر صائما كان له مثل أجرهم من غير أن ينقص من أجورهم شيئا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة