ارتفاع عدد وفيات كورونا بالمغرب مقارنة بمجموع الإصابات يثير القلق

حرر بتاريخ من طرف

عرفت حصيلة وباء كورونا المستجد في المغرب، إلى غاية الساعة الواحدة زوالا من يومه الأحد، زيادة 13 حالة إصابة مؤكدة ليرتفع العدد إلى 450، وارتفاع عدد الوفيات إلى 26 حالة، أي بنسبة تصل إلى 6 في المائة، وهي نسبة مرتفعة عالمياً.

ووفق وزارة الصحة فقد بلغ عدد الوفيات في المملكة 26 حالة، بينما عدد المتعافين هو 13 حالة شفاء، لتكون نسبة التعافي مستقرة في 2.7 في المائة، أي أقل بكثير من نسبة الوفيات.

وأثار ارتفاع نسبة الوفيات مقابل بطئ نسبة التعافي، قلق المغاربة، الذين قارنوا بين نسبة الوفيات بالمغرب مقارنة بمجموع “إصابات كورونا” وبين الدول التي تعرف انتشارا كبيرا للفيروس، بحيث يوجد المغرب ضمن محور الدول التي سجلت نسبة وفيات مرتفعة.

ويتسائل الكثير من المغاربة عبر مواقع التواصل الإجتماعي عن سبب ارتفاع الوفيات في ظرف قياسي مقارنةً مع عدد من الدول العربية.

وبهذا الخصوص أوضح البروفيسور أحمد بلحوس أستاذ في الطب الشرعي بكلية الطب و الصيدلة بالدارالبيضاء ، أن زيادة عدد اختبارات الكشف والمختبرات هو الحل لتقليل نسبة الوفيات.

وكتب على صفحته الفايسبوكية يقول : “علينا أن نقوم باختبارات الكشف بكم كبير ونزيد من عدد المختبرات المؤهلة، حتى نتمكن من الوصول للمرضى بشكل مبكر قبل أن يفتك بهم الفيروس”.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة