ارتفاع أثمنة الرحلات البحرية يهدد القطاع السياحي بطنجة

حرر بتاريخ من طرف

وجهت جمعية صناعة الفنادق بطنجة رسالة لوالي الجهة من أجل التدخل ووضع حد الارتفاع الصاروخي لأثمنة تذاكر النقل البحري بواسطة العبارات بين ميناء طنجة المدينة وبين ميناء طريفة جنوب إسبانيا تلذي أثر على القطاع السياحي بمدينة البوغاز. .

وجاء في مراسلة الجمعية أن ارتفاع ثمن التذاكر تسبب في قيام عدد من السياح بإلغاء سفرهم، كما قامت مجموعة من الوكالات الخاصة بتغيير وجهتهم منرطنجة المتوسط صوب شفشاون، وهو الأمر الذي ادى الى تراجع عدد ليالي المبيت بالمدينة.

ونبهت الجمعية من خطورة الزيادة المذكورة التي من شأنها التسبب مستقبلا في إلغاء الرحلات الرابطة بين طريفة وطنجة بشكل نهائي وبالتالي فقدان المدينة لخط مهم كان يشكل مصدرا هاما لجذب السياح.

وكانت أثمنة التذاكر بين المدينتين، قد ارتفعت مؤخرا لتصل الى 900 درهم في رحلتي الذهاب والعودة بالنسبة لشركة “FRS” و750 درهم بالنسبة لشركة “انتر شيبينغ”، في حين لم تكن تتعدى أثمنة التذاكر سابقا 600 درهم للرحلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة