ارتفاع أثمنة الأسماك واللحوم مقابل انخفاض اسعار الفواكه

حرر بتاريخ من طرف

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل خلال شهر يونيو 2017، ارتفاعا بـ 0,3 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق، وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 0,6 في المائة، واستقرار الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية.
 

وأوضحت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرتها الاخبارية، أن الارتفاعات همت المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري ماي ويونيو 2017 على الخصوص أثمان “السمك وفواكه البحر” بـ  7,8 في المائة و”الخضر” بـ 2,4 في المائة  و”اللحوم” بـ 1,0 في المائة و”الزيوت والذهنيات ” بـ  0,6 في المائة، وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “الفواكه” بـ 3,5 في المائة و”القهوة والشاي والكاكاو” بـ 0,6 في المائة.
 

وتابعت المذكرة، أن أهم الارتفاعات، سجلت في الدار البيضاء بـ 0,9 في المائة،  وفي الحسيمة بـ 0,8 في المائة وفي طنجة والعيون بـ  0,6 في المائة وفي وجدة بـ 0,5 في المائة، وعلى العكس من ذلك، سجل هذا الرقم انخفاضا في كل من بني ملال بـ 0,6 في المائة، والرباط بـ 0,3 في المائة و أكادير بـ 0,1 في المائة.
 

وأشارت المذكرة، إلى أن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر يونيو 2017 ارتفاعا بـ ,2 0 بالمقارنة مع شهر ماي 2017 وبـ 0,9 في المائة بالمقارنة مع شهر يونيو 2016.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة