ادارة CHU بمراكش تعجز عن عقد مجلس تأديبي

حرر بتاريخ من طرف

كان من المقرر أمس الاربعاء عقد اجتماع المجلس التأديبي للنظر في التوقيفات المؤقتة عن الشغل التي تم اصدارها في حق ممرضين بمصلحة جراحة العظام و المفاصل بمستشفى ابن طفيل ، والتي خلقت جدلا كبيرا باعتبارها قرارات انتقامية و تم اتخاذها قبل انعقاد المجلس التاديبي و هو ماعتبر مخالفة للقوانين المنظمة للوظيفة العمومية .

وعرف المجلس التاديبي حالة من الاحتقان بين الحاضرين بعد عدم تمكن الإدارة من ضبط الامور التي تطورت الى احتجاجات تم نقلها الى الوزارة التي ربما هي من سيقف على تنظيم هذا المجلس الإداري الخميس المقبل.

ومن العيوب الشكلية لقرارات التوقيف انها استندت على مراسلات رئيس مصلحة جراحة العظام و المفاصل التي يشتغل بها المعنيون ، علما انهم في خلاف معه لم تتم تسويته بعد ، كما ان احد مقررات التوقيف صدرت في حق ممرضة تحت نفس العذر حيث يتضمن هذا المقرر بعض الأسماء لمرضى و ارقام دخولهم غير متطابقة مع مرضى مروا من مصلحة جراحة العظام و المفاصل ،ليطرح السؤال هل الإدارة تحققت من المعطيات التي تضمنتها مقررات التوقيف عبر انجاز الأبحاث اللازمة ، ام انها فقط تدون الإملاءات من جهات معلومة ؟

وتساءلت فعاليات متابعة للشان الصحي بالجهة عن أسباب الغياب التام لوزارة الصحة و الحماية الاجتماعية للتدخل العاجل في هذه المؤسسة التي فاحت رائحتها لا على مستوى التدبير و لا على مستوى التسيير ، ناهيك عن مشاريع و صفقات تقتضي فتح تحقيقات فيها و الوقوف على اختلالاتها ، بالإضافة الى عجز ادارة المركز عن تأمين طلب عروض واحد يتعلق بتدبير النفايات الطبية تم اطلاقه للمرة الرابعة على التوالي.

كما تساءلت ذات الفعاليات دائما ، كيف لمؤسسة استشفائية جامعية ان تواكب تنزيل الورش الملكي المجتمعي الكبير المتعلق بالحماية الاجتماعية ،في ظل هذا التسيب و العشوائية الكبيرين التي تعرفه هذه المؤسسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة