اختتام مشروع إدراج بعد الإعاقة في مخططات التنمية الجهوية بمراكش آسفي

حرر بتاريخ من طرف

ينظم ملتقى الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بجهة مراكش آسفي، يوم الثلاثاء 17 أبريل الجاري، حفلا للإعلان عن اختتام مشروع إدراج بعد الإعاقة في مخططات التنمية الجهوية بجهة مراكش آسفي.

ويسعى هذا المشروع، الذي أنجز في إطار برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب بشراكة مع “كونتيربار انترناسيونال”، وبدعم من وكالة التنمية الأمريكية “أوسايد”، إلى حث المسؤولين على إدماج بعد الإعاقة أتناء إعداد وتنفيذ وتقييم مخطط التنمية الجهوية، وتقوية القدرات الترافعية للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بالجهة حول السياسات العمومية الترابية في مسألة الإعاقة.

وسيعرف هذا الحدث الجهوي مشاركة الفاعلين السياسين والإجتماعيين اللذين يعملون من أجل النهوض بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، كما سيشكل فرصة لعرض نتائج المشروع والآفاق الجديدة للشراكة بين جهة مراكش-آسفي من حيث إدراج بُعد الإعاقة في السياسات الجهوية.

وحسب المنظمين فإن دمج بعد “مخططات التنمية الجهوية ” يمثل اليوم أولوية بالنسبة للجهة، في أعقاب الاجتماعات المختلفة التي تم تنفيذها أثناء تنفيذ المشروع، حيث تم تقديم دﻟﯾل حول إدماج اﻷﺷﺧﺎص ذوي اﻹﻋﺎﻗﺔ الذي أنجز بمعية جمعيات العاملة في مجال الإعاقة بالجهة، وحضي بتجاوب من طرف الجهة مع الملتقى وتأكيدها على أخد الدليل بعين الاعتبار في تنزيل المشاريع بالجهة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة