احمِ بشرتك من الغبار والأتربة.. بهذا المستحضر!

حرر بتاريخ من طرف

يسبب التلوث البيئي، ضرراً كبيراً للبشرة، فيسلبها جمالها وشبابها، ولمواجهة هذه المشكلة، ينصح خبراء التجميل باستعمال “مستحضرات العناية المضادة للتلوث”، والتي تشهد رواجاً كبيراً في عالم التجميل حالياً.

ويوضح الخبراء، أنّ مستحضرات العناية المضادة للتلوث تحمي البشرة من الأثار الضارة للمؤثرات البيئية مثل الغبار الدقيق والعوادم وغيرها من الأوساخ، التي تؤثر بالسلب على خلايا البشرة.

وتعد “الجذور الحرة – Free Radicals” أخطر ما ينجم عن المؤثرات البيئية، إذ تهاجم خلايا البشرة وتُعجّل بالشيخوخة، وبظهور التجاعيد والبقع إضافة إلى الترهل.

وتعتبر “مستحضرات العناية المضادة للتلوث” سلاحاً فعالاً لمحاربة هذه “الجذور الحرة”، حيث إنها تُسلّح البشرة بمضادات الأكسدة، التي تقضي على الجذور، كما تعمل هذه المستحضرات على تحسين الكفاءة الوظيفية لحاجز الحماية الطبيعي للبشرة، والذي يشكل حائط صد أمام المواد الضارة ويمنعها من التوغل داخل طبقات البشرة.

وبالإضافة إلى ذلك، تحمي هذه المستحضرات البشرة من الالتهابات المسببة لظهور البثور والشوائب وتمدها بالمواد المرطبة، ما يساعد على التمتع ببشرة نقية ونضرة وذات ملمس ناعم كالحرير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة