“احموا الأساتذة في المغرب”.. وسم يجتاح منصات التواصل بعد تعنيف الأساتذة بالرباط

حرر بتاريخ من طرف

تصدّر وسم “احموا الأساتذة في المغرب” المنصات المغربية وسط حملة تضامن واسعة مع الأساتذة المحتجين بالرباط، بعد التوقيفات والتعنيف الذي تعرضوا له منذ بداية الأسبوع الجاري والتي زادت من حدتها ظهور فيديوهات وصور توثق لتعنيف شخص بلباس زي مدني للأساتذة المحتجين.

و عبّر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من تعنيف الأساتذة، رافضين العنف والإهانة التي يتعرض لها الأساتذة والأستاذات.

وقال أحد المعلقين “ما يتعرض له أساتذة المغرب من تعنيف و حد للحريات و الحقوق و تعد على جيوبهم بالإقتطاعات الشهرية يسائل الحكومة حول مدى تطبيقها للإتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان” وأضاف آخر “تعنيف رجال ونساء التعليم هو إهانة لكل المغاربة الأساتذة هم مربو الأجيال” .

وأعاد ناشطون تداول مقاطع فيديو وصور توثق للتدخلات العنيفة ضد الأساتذة المحتجين، مطالبين بتدويل قضيتهم ومشاركة صورهم عبر منصات التواصل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة