إحتقان بمحيط استئنافية مراكش بالتزامن مع محاكمة “صدام”

حرر بتاريخ من طرف

نظم عدد الصجراويين الموالين للاطروحة الانفصالية صبيحة يومه الثلاثاء 17 شتنبر، وقفة احتجاجية امام محكمة الاستئناف بمراكش، تضامنا مع المعتقل الحسين البشير امعذور الملقب بـ”صدام”، وسط استنفار أمني للسلطات.

ويمثل المعتقل الصحراوي المذكور أمام المحكمة في الجلسة السادسة لمحاكمته، بتهم المشاركة في جريمة القتل التي راحَ ضحيتها الطالب الجامعي الأمازيغي عمر خالق الملقب بـ “إزم” منذ ثلاث سنوات.

وكان المعتقل المذكور قد حاولَ الحصول على اللجوء السياسي في الأراضي الاسبانية، بعدما فرَّ من المغرب هارباً من العدالة لتورُّطه في الجريمة، الا ان السلطات الاسبانية سلمته للمغرب،  الذي أصدر في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني منذ ثلاث سنوات، قبل ان يعتقل بعد دخوله الجارة الشمالية إسبانيا بطريقة الهجرة السرية ، ويسُلّم ، في يناير 2019 إلى السلطات المغربية، لتنطلق اطوار محاكمته بمراكش.

ويشار أن الطالب الجامعي عمر خالق، المعروف بـ”إزم”، والمناضل قيد حياته في صفوف الحركة الثقافية الأمازيغية بجامعة القاضي عياض بمراكش، كان قد توفي متأثرا بالجروح البليغة التي أصيب بها يوم 23 يناير 2016، بعد تعرضه لهجوم من قبل فصيل طلابي انفصالي يتزعمه المدعو صدام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة