إحتقان بجماعة سيدي عبد الله غياث بسبب قرار إفراغ + صور

حرر بتاريخ من طرف

تعيش جماعة سيدي عبد الله غياث باقليم الحوز في هذه الاثناء من زوال يومه الاربعاء 11 مارس، حالة من الاحتقان بسبب محاولة السلطات تنفيذ قرار إفرغ في حق الساكنة و التجار بالمنطقة.

وحسب المعطيات التي توصلت بهدا “كشـ24″، فإن السلطات دفعت صبيحة اليوم بالعشرات من افراد القوات العمومية المكونة من عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة واعوان السلطة، من أجل مواكبة عملية إفراغ لفائدة سيدة حصلت على حكم قضائي، وهو ما تسبب في احتقان وسط الساكنة التي سبق لها الاحتجاج على القرار، بالنظر لتواجدها في المنطقة منذ عقود، ونظرا للتشكيك في احقيتها و الوثائق المستندة عليها.

وحسب ما افاد به المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام الذي توصل بطلب مؤازة من الساكنة، فإن الملف المذكور ، يستدعي فتج تحقيق، واعادة النظر في القرارات التي سيتم بموجبها افراغ الساكنة و التجار من محلاتهم، وهو ما طالبت به الهيئة الحقوقية المذكورة في مراسلات موجهة لوزير العدل، ووالي جهة مراكش و عامل اقليم الحوز و الوةكيل العام للملك باستئنافية مراكش، ورئيس جماعة سيدي عبد الله غياث.

وكان السلطات قد عجزت في وقت سابق عن تنفيذ قرار الافراغ بسبب صعوبات في التنفيذ، اقتضت محاودة المحاولة اليوم، وهو ما قوبل باحتجاج الساكنة التي تتهم الطرف الاخر بمحاولة الاستيلاء على محلاتهم، مهددة بتنظيم وقفات احتجاجية، وسلك خطوات نضالية للدفاع عن حقهم في التواجد في المنطقة، كما كان الامر عليه منذ عقود من الزمن .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة