احتجاز مواطن داخل قيادة سعادة فوق مكتب الوكيل العام للملك

حرر بتاريخ من طرف

توجه مواطن بمراكش بشكاية الى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، يتهم من خلالها قائد قيادة سعادة بالشطط في استعمال السلطة و احتجازه داخل مقر القيادة بعد مطالبته بنحقه في الحصول على وثيقة إدارية.

وحسب محضر المعاينة المنجز من طرف مفوضة قضائية حضرت اطوار الواقعة التي وصلت للقضاء، فإن المشتكي كان ينشد الحصول على تأشيرة التوصل بلملفه من لدن القائد حتى يثبت واقعة التوصل بالملف المذكور من عدمه، وتحرير محضر قانوني بذلك للرجوع اليه عند الحاجة.

ووفق المحضر ذاته، فقد انتقلت المفوضة القضائية لعين المكان بقيادة سعادة وعاينت كيف تم رفض استقبال المشتكي من طرف القائد، قبل ان ينشب خلاف بين الطرفين بعدما اعرض القائد عن المشتكي واكمل طريقه بعد مغادرة مكتبه، دون الحديث للمرتفق، مؤكدا في الوقت ذاته للمفوضة القضائية بعدما قدمت نفسها، بأن المعني بالامر سحب ملفه من تلقاء نفسه، وهو ما نفاه المشتكي ليشتد الخلاف بين الطرفين، ويقوم إثرها القائد باعطاء تعليماته باغلاق باب الامؤسسة، والاحتفاظ بالمشتكي داخلها رفقة شخص آخر .

ووفق شهادات المشتكي، فإن ما أسماه بالاحتجاز داخل القيادة استمر ما يناهز خمس ساعات، قبل ان تلتحق عناصر الدرك الملكي التي تم اخبارها بان المشتكي أحدث فوضى في الادارة، وبعد إقتياده لمقر الدرك والاستماع اليه، تم اطلاق سراحه بأمر من النيابة العامة، ليقرر بعدها اللجوء للقضاء ضد القائد متهما إياه بالشطط وإحتجازه بشكل غير قانوني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة