احتجاج المغراوي بمؤتمر البيجيدي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

فوجئ المؤتمرون بحزب العدالة و التنمية بمراكش بعبد الحفيظ المغراوي ، نائب رئيس مقاطعة المدينة و عضو المجلس الجماعي لمدينة النخيل ، يضع كمامة على فمه تارة ، و أخرى يستعمل مكبرا للصوت ” ينصح ” من خلاله المشاركين في المؤتمر الخامس لحزب المصباح بعدم بيع حزبهم ، لبعض الأشخاص يمتلكون المال

ودعا عضو شبيبة البيجيدي المؤتمرين داخل بهو مقر المجلس الجماعي ، إلى ” الالتزام بمبادئ الحزب ” مشيرا إلى اقصاءه من حضور  المؤتمر قبل يومين من انعقاده وهي المرة الثانية التي يتم فيها تجميد عضويته بحزب المصباح .

و عزا المغراوي الخلاف مع يونس بنسليمان رئيس مقاطعة المدينة ، إلى عدم التصويت على الميزانية ، لان هناك لَبْس – على حد تعبيره – نظرا لعدم اطلاعه على الوثائق ، و لا يريد التصويت لانه يشك في الميزانية ، و”  يخشى الحساب  غذا أمام الله ”  – على حد قوله – دون أن يشير إلى تواجد خلل في التسيير ، لانه لم يتوصل اليه بشكل ملموس .

في حين أفاد يونس بنسليمان أن منع المغراوي من الحضور لإشغال المؤتمر الخامس كان بقرار من الكتابة الإقليمية للحزب بمراكش ، بعد الاستماع له لمدة  ثلاث ساعات ، حول قيامه بمجموعة من الأفعال المنافية لمبادئ الحزب و توجهاته ، التي تتمثل في عدم التصويت في الدورة الماضية علت تحويل بعض الاعتمادات ، و كذلك ما يقوم به من عرقلة لتسيير مجلس مقاطعة المدينة من خلال تحمله المسؤولية في عدة مجالات كان أولها بملاحقة باب دكالة و كدا الرخص الاقتصادية ومطالبته بتغيير الموظفين الذين لا يشتغلون معه ، مطالبا بموظفين ” يتفاهمون ” معه ، إضافة إلى توجيهه مجموعة من العرائض و التدليس على بعض المواطنين من أجل التوقيع عليها بالإدلاء ببيانات  كاذبة ، و بالتالي استمعت له الكتابة الإقليمية في الموضوع و قررت تجميد عضويته و احالته على هيئة التحكيم .

وأضاف نائب عمدة مراكش ورئيس مقاطعة مراكش المدينة، أنه بخصوص عمله بهذه الاخيرة، منحت للمغراوي  فرصة إبراز قدراته و كفاءته في التسيير لكن اتضح انه غير قادر على التفاعل مع هذه الفرص كان آخرها منحه تفويض في الرخص الاقتصادية لكن تم اكتشاف أمور تتعلق بعدم رغبته في الاشتغال مع القسم بطريقة قانونية و طلبه تغيير المسؤول عنه ، هذا الاخير يعتبره بنسليمان خطا احمر و الدعامة الاساسية ، في استمرار المرفق العم مي لانه لا يمكن ان نستجيب لكلب تغيير الموظفين بناءعلى رغبات و نزوات نواب الرئيس ، مؤكدا أن لنائبه الحق في الاحتجاج بطريقته الخاصة .

الامر الذي ينفيه المغراوي جملة و تفصيلا  مؤكدا على ان القرار الذي اتخذ في حقه مجرد تصفية حسابات من جهات لم يحددها بالضبط .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة