اجتماع لاستعراض مشاريع الصناعة التقليدية بإقليم السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

عقدت لجنة القيادة لمشاريع قطاع الصناعة التقليدية لإقليم قلعة السراغنة، بمقر عمالة الإقليم، اجتماعا خصص لاستعراض تقدم مشاريع الصناعة التقليدية بالإقليم.

وقد خصص هذا الاجتماع، الذي ترأسه عامل الإقليم هشام السماحي، بحضور رئيس المجلس الإقليمي عبد الرحيم واعمرو، والمدير الإقليمي للصناعة التقليدية هشام عطوشي، لعرض تقدم المشاريع المندرجة في إطار المخطط الجهوي لتنمية قطاع الصناعة التقليدية، وبرنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالإقليم.

وبالمناسبة، تم عرض تقدم هذه المشاريع من طرف المهندس المكلف بتتبع الإنجاز، حيث أشار إلى انتهاء الأشغال بكل من مشروع المركب المندمج للصناعة بقلعة السراغنة والشروع في استغلال مرافقه المتنوعة، وفضاء الإنتاج والتسويق بالعطاوية في انتظار إتمام أشغال التهيئة الخارجية، وانتهاء الأشغال الكبرى بفضاء الإنتاج والتسويق بالعطاوية.

وبخصوص مشروع فضاء الإنتاج والتسويق بسيدي رحال، فستبدأ به أشغال البناء قريبا، في حين توجد المشاريع المتعلقة ببرنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالإقليم كلها في مراحل مختلفة متعلقة بالدراسات التقنية الهندسية وإعداد الصفقات قصد الإعلان عليها.

وركز عامل الإقليم على أهمية هذه المشاريع في النهوض بالنسيج الاقتصادي والاجتماعي للإقليم، والتي تعتبر مشاريع مهيكلة ذات أهمية قصوى نظرا لحجمها والاعتمادات المهمة المرصودة لها من طرف جميع الشركاء.

وذكر السماحي بالدور الهام الذي ستلعبه هذه المشاريع مستقبلا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالإقليم عن طريق خلق فرص شغل قارة.

وحث جميع المتدخلين على مواصلة العمل من أجل التسريع من وتيرة إنجاز هذه المشاريع لإخراجها إلى حيز الوجود في أقرب الآجال وفي أحسن الظروف، على أن يعقد الاجتماع الموالي للجنة القيادة متم شهر مارس من السنة الجارية.

من جانبه، تطرق رئيس المجلس الإقليمي إلى المراحل المهمة التي قطعتها هذه المشاريع وأهميتها في خلق فرص شغل مهمة بكافة تراب الإقليم.

أما المدير الإقليمي للصناعة التقليدية فتوقف عند التقدم الهام الذي عرفته المشاريع التي تدخل في إطار المخطط الجهوي لتنمية قطاع الصناعة التقليدية بالإقليم خلال هذه السنة رغم الإكراهات التي عرفتها المملكة نتيجة وباء كورونا المستجد.

وأوضح المسؤول الإقليمي أن السنة الجديدة ستعرف تقدم ملحوظا لباقي المشاريع التي توجد في طور الإنجاز.

يذكر أن المخطط الجهوي لتنمية قطاع الصناعة التقليدية بمراكش آسفي يتضمن، على صعيد إقليم قلعة السراغنة، تشييد المركب المندمج للصناعة التقليدية بقلعة السراغنة، وفضاء لإنتاج وتسويق منتجات الصناعة التقليدية بكل من العطاوية وتملالت وسيدي رحال.

كما يتضمن برنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية بإقليم قلعة السراغنة بناء مركز التأهيل المهني في فنون الصناعة التقليدية بقلعة السراغنة، ومنطقة الأنشطة الحرفية بكل من قلعة السراغنة والعطاوية وتملالت وسيدي رحال.

حضر هذا الاجتماع، على الخصوص، الكاتب العام للعمالة بالنيابة ورؤساء الجماعات الحضرية بالإقليم (قلعة السراغنة، العطاوية، تملالت وسيدي رحال)، ورجال السلطة المحلية، ومندوب أملاك الدولة بقلعة السراغنة، ونائب رئيس غرفة الصناعة التقليدية، ورؤساء الأقسام والمصالح المعنية بالعمالة والمجلس الإقليمي وممثلي المهندسين ومكاتب الدراسات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة