اتهام مغربي بـ”الجاسوسية” بعد ترشحه لمنصب عمدة مدينة إسبانية‎

حرر بتاريخ من طرف

تراقب المخابرات الإسبانية، المواطن الإسباني المغربي سمير الجبلي، الذي يوصف بكونه “الجاسوس النائم” للمغرب داخل الحزب الديمقراطي الأوروبي الكاتالوني، الذي يتزعمه كارلس بوتشدمون الذي يعيش في المنفى ببلجيكا.

فقد نشر يوم أمس الإثنين موقع “الموندو” الاسباني، مقالا حول صلات سمير الجبلي المزعومة بجهاز المخابرات المغربي المعروف باسم “المديرية العامة للدراسات والمستندات”، ووكلائه في مدينة برشلونة.

وكان الحزب الديمقراطي الأوروبي الكاتالوني قد رشح سمير الجبلي في كانوفيلاس وهي إحدى بلديات مقاطعة برشلونة في الانتخابات البلدية المقررة في 25 ماي المقبل، وهي المقاطعة التي يبلغ عدد سكانها 16000 نسمة.

ونقلت الصحيفة عن “مصدر استخباراتي مغربي” أنه لا يمكن ترشيح أي شخص من أصل مغربي باسم حزب سياسي إسباني دون موافقة المغرب. وتضيف إلموندو أن الشخص المعني هو سمير الجبلي، وأنها اتصلت به، وأكد أنه عاد من بروكسيل إلى برشلونة، ورفض الرد على صحافي الجريدة بعد علمه بأنه سيسأله عن صلاته بالمغرب.

ونقلت الصحيفة عن محلل أمني قوله إن الجبلي ينقل المعلومات إلى المخابرات المغربية، ويعمل على كسب ثقة السياسيين المؤيدين لاستقلال كتالونيا.

يذكر أنها ليس المرة الأولى التي يترشح فيها الجبلي، فقد سبق له في سنة 2015، أن كان في الترتيب الرابع على القائمة الانتخابية لائتلاف التقارب والاتحاد، لكن آنذاك لم يتم الحديث عن صلاته بالمخابرات المغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة