اتهام رجل سلطة بالتزوير يصل للقضاء

حرر بتاريخ من طرف

توجه مواطن من ساكنة دوار اعزيب المنصوري براس العين باقليم الرحامنة، بشكاية الى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، ضد رجل سلطة بخصوص تزوير تاريخ محاضر، وهدم من غير موجب قانوني .

وحسب ما جاء في الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، فإن المشتكي تضرر على يد رجل السلطة، الذي قام بهدم الحائط الفاصل بين المشتكي وجاره، في الارض الفلاحية التي تبعد عن تصميم التهيئة بكيلومتر تقريبا، مشيرا ان المشتكى به كان مدعوا لوجبة الغذاء بدوار أم علي في 16 يناير الجاري بلباسه المدني عبارة عن “جلباب”، وفي طريقه شاهد الجدار واستفسر عون سلطة هاتفيا بخصوصه، ومباشرة بعد عودته من وجبة الغذاء، نزع جلبابه وشرع في هدم الجدار شخصيا.

وأضافت الشكاية، أن رجل السلطة قام بالتلاعب بتاريخ المحاضر التي قام بانجازها، ومن ضمنها محضر المعاينة، والامر الفوري بايقاف الاشغال، ووصل التسلم الفوري بايقاف الاشغال، حيث تم تحريرها بتاربخ 14 يناير، مع العلم أن رجل السلطة عاين الجدار يوم 16 يناير فقط، مما يعني ان المشتكى به قام بجريمة تزوير في تورايخ المحاضر، كما قام بهدم حائط بدون قانون وفق ما جاء في الشكاية.

وطالب المشتكي من النيابة العامة بمراكش، التدخل الفوري لاتخاذ كافة الاجراءات التي يخولها القانون، في حق المشتكى به لمتابعته، بخصوص الخروقات الغير القانونية الصادرة عنه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة