اتهامات لممثلتين مغربيتين بـ”المثلية” بسبب تبادلهما للقبل

حرر بتاريخ من طرف

تناقلت العديد من الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، اليوم الثلاثاء 21 ماي الجاري، صور مثيرة للممثلتين المغربيتين، لبنى الزبال ونسرين الراضي وهما تتبادلان القبل، خلال وقوفهما على السجادة الحمراء بمهرجان كان السينمائي في دورته الـ72.

وأثارت الصور جدلا واسعا، في صفوف رواد الفضاء الازرق، حيث عبرت شريحة منهم عن صدمتها من هذا الفعل، ورفضها لمثل هذه التصرفات خصوصا وان الامر يتعلق بمغربيتين، معتبرين الامر إساءة للمغرب وللفن المغربي، فيما ذهبت شريحة أخرى للدفاع عنها،  مؤكدين بأن هذه القبلة “عفوية” ولا تحمل أي حمولة غير أخلاقية، معبرين عن غضبهم الشديد من التعليقات التي وصفت الراضي والزبال بـ “المثليتين”.

وتحضر الراضي المهرجان إلى جانب أبطال فيلم “آدم” لمخرجته مريم التوزاني زوجة المخرج والمنتجح نبيل عيوش.

يشار أن مهرجان كان هذه السنة، يعرف حضور مجموعة من الفنانين المغاربة  أبطال فيلم “معجزة القديس المجهول”، للمخرج الشاب علاء الدين الجم، ويتعلق الأمر بأنس الباز، يونس بواب، صلاح بن صلاح، وعزيز يريس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة